SEO هي عملية قوية تساعد المسوقين على وضع الصفحات التي يديرونها في مقدمة صفحات نتائج محرك البحث. هناك الكثير من جوانب مُحسّنات محرّكات البحث التي تحتاج إلى التركيز عليها للتأكد من أن موقعك مُحسّن بالكامل لتحسين محركات البحث. استمر في القراءة لمعرفة المزيد عن أخطاء تحسين محركات البحث لتجنب الحصول على مرتبة أعلى على جوجل.

قد يبدو القيام بتحسين محركات البحث أمرًا سهلاً، ولكن في الواقع، يتطلب الأمر الكثير من الجهد والوقت والموارد لتحقيق النجاح. عند القيام بتحسين مُحسّنات محرّكات البحث، فإن آخر شيء تريد القيام به هو ارتكاب الأخطاء ووضع كل جهودك في الهاوية.

في هذه المقالة، قمنا بإدراج أخطاء شائعة يجب تجنبها في السيو وهي الأخطاء الأكثر شيوعًا التي يجب أن تتجنبها.

تقديم محتوى ذو جودة منخفضة

خوارزميات جوجل الآن قادرة على تفسير نوعية وجودة المحتوى الذي يتم تطبيقه، فالمنشورات أو الصفحات التي تحتوي على المعلومات غير المفيدة للموضوع أو لا تحتوي على صور أو فيديوهات توضح الفكرة، يتم تصنيفها بأنها ضمن المحتويات الأقل جودة. ومحاولة استهداف محركات البحث أكثر من استهداف القراء من البشر.

نسخ محتوى من مواقع أخرى

سواء كان محتوى منسوخ من مواقع أخرى أو محتوى مكرر فى نفس الموقع. في الحالة الأولى تكون العقوبة أكثر قساوة لأن جوجل يعتبرها عملية سرقة لمحتوى الآخرين ، أما الحالة الثانية وتحدث عندما يكون هناك أكثر من مسار أو رابط يقود إلى ذات المحتوى الموجود في الصفحة نفسها.

توافق الموقع مع كل مقاسات الشاشات

يمكن قياس توافق موقعك مع الهواتف الذكية من خلال mobile friendly test

ضعف الروابط الداخلية

من الأخطاء الشائعة عدم استعمال الروابط الداخلية والخارجية والتي تقدم من خلالها المزيد من المعلومات للزائر وفى نفس الوقت فهى مهمه للمتطلبات في مجال تحسين محركات البحث.

كثير من أصحاب المواقع لا يدركون أهمية ربط المقالات بين بعضها، والربط الحقيقي والمؤثر بين المقالات في موقعك، يساعد الزائر إن يجلس أطول فترة ممكنه يتنقل بين الصفحات وبالتالي فرصة إنه يتحول من قارئ لعميل محتمل والأرباح تزيد.

اختيار كلمات مفتاحية غير مناسبة للمحتوى

اختيار الكلمات المفتاحية لا يقتصر على اختيار الكلمات والتعابير التي عليها بحث كثيف، أو بناء الروابط، أو البحث عن ترتيب متقدم لكلمة مفتاحية بعينها، بل هو أشمل من ذلك، كما أنه أساس أيِّ حملة سيو ناجحة.

اختيار الكلمات الرئيسية الصحيحة يساهم بشكل كبير في تقرير الزيارات التي سيحصل عليها موقعك ، فكلما كانت الكلمة الرئيسية معبرة عن مضمون الموضوع المكتوب، كلما زادت الفرصة أمام عملك التجاري أن يظهر لأعداد أكبر من الناس، ويتعرف على أعمالك التجارية كم أكبر من العملاء المحتملين..

استهداف الجمهور الخاطئ

يعد فهم لجمهور المستهدف من بين أهم جوانب تحسين محركات البحث. بدون معرفة ما يريده جمهورك، لن تنجح في عملية التحسين. من خلال القراءة، ستعرف ما هي أخطاء تحسين محركات البحث الشائعة التي يجب تجنبها.

أفضل طريقة لبدء عملية التحسين الخاصة بك هي البحث عن سلوك السوق المستهدف في السوق. ولا تنس أيضًا، ما هي دوافع الاهتداء. تحتاج أيضًا إلى إنشاء قائمة بالأسئلة المحتملة التي قد يطرحها زوارك وتأكد من دمجها في المحتوى الخاص بك.

عند دراسة السوق المستهدف، تحتاج إلى معرفة ما يبحثون عنه غالبًا في محركات البحث ونوع المنتجات التي يريدونها. من خلال هذين، ستتمكن من تحديد الكلمات الرئيسية المناسبة لاستهدافها.

عند اختيار الكلمات الرئيسية، عليك أن تضع نفسك في مكان السوق المستهدفة وتفكر فيما سيبحثون عنه عند البحث عن منتج مشابه لمنتجك.

التخطيط والتنفيذ غير المناسبين لاستراتيجيات تحسين محركات البحث

سيكون بناء استراتيجية تحسين محركات البحث أمرًا سهلاً طالما أنك على دراية بجمهورك ومنافسيك (تصنيفاتهم وكلماتهم الرئيسية ومحتوياتهم وأدائهم). ومع ذلك، حتى لو كنت تعرف كل شيء عن جمهورك ومنافسيك، ولكن تخطيط وتنفيذ استراتيجيتك لم يتم بشكل صحيح، فلن ترى النتائج التي كنت تتوقعها.

الخطأ الشائع الذي ترتكبه الشركات الصغيرة والمتوسطة عند بدء مُحسّنات محرّكات البحث الخاصة بهم هو أنهم يغوصون فيها مباشرةً ولا يقضون الوقت في فهم كيفية عمل مُحسّنات محرّكات البحث.

لضمان نجاح جهود تحسين محركات البحث (SEO) الخاصة بك، تحتاج إلى بناء إستراتيجية مناسبة لتحسين محركات البحث بناءً على المعلومات التي لديك عن السوق المستهدف والمنافسين. بالإضافة إلى ذلك، تحتاج أيضًا إلى خارطة طريق حتى يكون لديك فكرة عن مراحل عملية تحسين محركات البحث.

عند التخطيط لإحدى الإستراتيجيات، يجب أن تضع في اعتبارك موقع الويب والمنتجات والخدمات وتكنولوجيا المعلومات والمحتوى الذي ستنشره. بعد ذلك، عليك تحديد المهام الرئيسية التي ستساعدك على تحقيق أهدافك وتحديد مواعيد نهائية لكل منها.

إذا لم تكن بارعًا في تحسين محركات البحث، فمن المهم بالنسبة لك تعيين متخصصين مدربين في تحسين محركات البحث حتى تنجح جهود تحسين محركات البحث.

نشر النوع الخاطئ من المحتوى

خطأ شائع آخر في مُحسّنات محرّكات البحث هو نشر محتوى غير مفيد وقيِّم لجمهورك. تكمن المشكلة هنا في أنه حتى إذا كنت تستخدم الكلمات الرئيسية الصحيحة، ولكن المحتوى غير متصل بها، فإن محركات البحث سترى المحتوى الخاص بك على أنه غير ذي صلة. عندما يحدث هذا، هناك احتمال كبير ألا يتم ترتيب المحتوى الخاص بك بشكل جيد.

عند إنشاء المحتوى، يجب ألا تحاول دمج العديد من الموضوعات في محتوى واحد. إن نشر جزء من المحتوى به الكثير من الموضوعات ليس فكرة جيدة لأن زوارك سيحصلون فقط على معلومات مستوى السطح من المحتوى الخاص بك وأنت لا تريد أن يحدث ذلك.

الغرض الأساسي من نشر المحتوى هو تزويد جمهورك بمعلومات متعمقة حول منتجاتك، وليس مجرد نظرة عامة سريعة. لذلك، إذا كنت ستنشر محتوى، فتأكد من إنشاء بضع أجزاء من المحتوى حول موضوع ما لمساعدة المستخدمين ومحركات البحث على فهم ما تتحدث عنه بشكل كامل.

يجب أن تتذكر أيضًا تنويع نوع المحتوى الخاص بك. قم بتضمين مقاطع الفيديو ومنشورات المدونة والصور والرسوم البيانية لتعزيز تجربة المستخدم لدى جمهورك.

عدم تحسين نسبة النقر إلى الظهور

كيف تتوقع أن يقوم الجمهور بالنقر فوق الروابط الخاصة بك على SERPs إذا لم يعرفوا ما هو موجود على الجانب الآخر من الارتباط؟

غالبًا ما يتم تجاهل عناوين التعريف والأوصاف التعريفية من قبل المسوقين عند نشر المحتوى. هذا ضار لموقعك لأن المستخدمين قد يتخطون الروابط الخاصة بك إذا رأوا أن المعلومات التي تقدمها غير مكتملة.

عندما تقوم بتحسين علامات العنوان والأوصاف التعريفية، يجب أن تفهم محركات البحث ما يدور حوله موقع الويب الخاص بك عندما يزحفون إلى موقعك. تذكر أن المحتوى الجيد لا يستحق شيئًا إذا لم تعرف برامج الزحف سياق المحتوى الخاص بك.

عدم مراعاة جودة الروابط

لتعظيم فوائد مُحسّنات محرّكات البحث، تحتاج إلى فهم كامل لكيفية تحديد جودة الروابط الخارجية في المحتوى الخاص بك والروابط الخلفية الخاصة به.

عند الارتباط بمواقع ويب أخرى، تحتاج إلى التأكد من أن المحتوى الذي ترتبط به وثيق الصلة بالمحتوى الخاص بك. يجب أن يكون أيضًا من موقع ويب موثوق به وذو مصداقية وجدير بالثقة. لاحظ أن القيمة التي تعطيها روابط الجودة لموقعك تفوق القيمة التي يعطيها ألف رابط منخفض الجودة.

بصرف النظر عن جودة الروابط، فإن نص الرابط الذي تستخدمه للروابط مهم أيضًا. يمكن أن يؤثر انتقاء نصوص إرساء غير فعالة سلبًا على أداء منشورك. إذا كان نص الرابط لا يعطي الزائر ما سيجده بمجرد النقر على الرابط، فقد يتجاهل الروابط فقط.

هناك ممارسة أخرى تؤدي إلى نتائج عكسية عندما يتعلق الأمر بالروابط وهي استخدام نص رابط غير فعال.

عدم تعظيم استخدام الروابط الداخلية

الروابط الداخلية ضرورية لنجاح موقعك. يميل بعض المسوقين إلى نسيان تضمين روابط داخلية لمشاركاتهم مما يعني أن محركات البحث لا يمكنها الزحف إليها. هذا يعني أن الصفحة التي لا تحتوي على روابط داخلية تشير إليها قد لا يتم تصنيفها وفقًا لذلك من قبل محركات البحث.

خطأ آخر مرتبط بالروابط الداخلية هو عندما يتم تضمين روابط داخلية في مقال، لكن المنشورات أو الصفحات المرتبطة ليست ذات صلة بموضوع الصفحة الرئيسية.

كما يتم التغاضي عن عمليات تدقيق الروابط الداخلية من قبل معظم المسوقين. يعد التدقيق مهمًا لموقعك لأنه يسمح لك باكتشاف الروابط المعطلة والصفحات البطيئة والصفحات المهمة وغير المهمة.

موقع ويب بطيء وغير مناسب للجوّال

لا تدور مُحسّنات محرّكات البحث فقط حول المحتوى والكلمات الرئيسية على موقعك. كما أنه يركز على جودة موقع الويب وأدائه على كل من أجهزة الكمبيوتر والأجهزة المحمولة.

يمكن لمحركات البحث التعرف على ما إذا كان موقع الويب الخاص بك بطيئًا وغير مناسب للجوّال. وإذا وجدوا أن موقعك لا يوفر تجربة مستخدم رائعة (UX)، فقد ينخفض ترتيبك.

لذا قبل بدء تشغيل موقع الويب الخاص بك، تأكد من التحقق من سرعة تحميل موقعك وموضع العناصر وحجم الصور.

عدم إبقاء المستخدمين على موقعك

بعد الهبوط على موقع الويب الخاص بك، فإن هدفك التالي هو الحفاظ على تفاعلهم مع موقعك. بمجرد الانتهاء من قراءة مقال، لا تريد نقلهم إلى موقع آخر. لهذا السبب تحتاج إلى وضع عبارات الحث على اتخاذ إجراء أو الروابط الداخلية التي ستثير اهتمام المستخدمين.

عندما تكون نصوص الربط على الروابط الداخلية مثيرة للاهتمام، يزداد وقت الزائرين في الموقع ويكون احتمال تحويلها أعلى.

بصرف النظر عن إظهار الزائرين أن هناك مزيدًا من المعلومات حول الموضوع، يمكن أيضًا استخدام الروابط الداخلية لجهودك التسويقية لأنها تعمل كتأييد لصفحاتك الأخرى ذات الصلة بالصفحة التي وصلت إليها.

لذلك عند إنشاء موقع ويب، تأكد من إنشاء بنية تسهل على الزائرين التنقل في موقع الويب الخاص بك.

عدم إتقان تحسين محركات البحث

من الصعب فهم خصوصيات وعموميات مُحسنات محركات البحث. ولكن بصفتك مسوقًا، تقع على عاتقك مسؤولية الفهم الكامل لما تدخل فيه. بالنسبة لبعض المسوقين، فإن جهود تحسين محركات البحث الخاصة بهم لا تعطي نتائج بسبب عدم دراسة المفهوم.

لدى مُحسّنات محرّكات البحث الكثير من الجوانب – الكلمات الرئيسية، والعناوين الوصفية، والأوصاف التعريفية، وما إلى ذلك. وهذا يعني أنه سيتعين عليك قضاء بعض الوقت في تقييم كل منها ومعرفة تأثيرها على تصنيفاتك. أيضًا، كيف يمكنك تحسينها وتعظيم إمكاناتها.

إذا كنت تعتقد أن تعلم كل شيء عن مُحسّنات محرّكات البحث وكيفية تعظيم فوائدها أمر صعب. من الأفضل تعيين متخصص في تحسين محركات البحث (SEO) للقيام بهذا العمل. ومع ذلك، لا يمكن لشخص واحد القيام بهذه المهمة بمفرده. ستحتاج إلى فريق من المتخصصين (باحث الكلمات المفتاحية، محلل السوق، المسوق الرقمي، أخصائي بناء الروابط، إلخ). هذا لضمان أن موقعك سيحتل مرتبة عالية في SERPs.

إن تعيين فريق من الخبراء يستحق كل هذا العناء لأنك لن تقوم بأي عمل. ومع ذلك، سيكلفك ذلك مبلغًا ضخمًا من المال، خاصةً إذا كان الفريق عالي الجودة.

تجنب الأخطاء وعزز تحسين محركات البحث

الأخطاء أمر لا مفر منه، خاصة عندما يتعلق الأمر بأشياء معقدة مثل تحسين محركات البحث. ولكن إذا درست المفهوم وبنيت أساسًا قويًا، يمكنك بالتأكيد تحقيق مرتبة عالية في SERPs. بالإضافة إلى ذلك، من خلال تجنب هذه الأخطاء، يمكنك التأكد من أن موقع الويب الخاص بك سيكون عالي الجودة ومفيدًا لجمهورك المستهدف.