قامت شركة Draft & Goal، وهي شركة فرنسية كندية، بتطوير أداة جديدة لتعزيز الاستخدام الأخلاقي للذكاء الاصطناعي. يقوم كاشف ChatGPT-GPT3 بتحليل المحتوى التحريري لتحديد ما إذا كان النص قد كتبه إنسان أم آلة. مع الاستخدام الواسع النطاق لـ ChatGPT، وهو ذكاء اصطناعي قوي للمحادثة، هناك حاجة متزايدة لحلول الكشف عن النص لمعالجة إساءة استخدام التكنولوجيا، لا سيما من قبل الطلاب.

إن كاشف محتوى ChatGPT الجديد، الذي صممه Draft & Goal، قادر على تحليل أي نص وتحديد ما إذا كان قد كتبه إنسان أو AI. حاليًا، يمكن للأداة معالجة النصوص باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

على الرغم من أن الأداة متاحة لأي شخص، إلا أنها مخصصة في المقام الأول للمعلمين الذين يكافحون لتحديد ما إذا كان الواجب المنزلي الذي تم إرجاعه إليهم هو العمل الأصلي لطلابهم أو تم إنشاؤه بواسطة أي ذكاء اصطناعي. تهدف الأداة إلى مساعدة المعلمين في الحفاظ على نزاهة التدريس وعمل الطلاب.

يعد ChatGPT، وهو روبوت للمحادثة تم إنشاؤه بواسطة OpenAI، أداة قوية مع مجموعة واسعة من القدرات. يمكن أن يجيب على أي سؤال، سواء كان موضوعًا أو فلسفيًا، ويمكنه تقديم رؤى وتعليقات على النص. بالإضافة إلى ذلك، يمكنه كتابة العروض التقديمية والقصائد والأغاني حول موضوع معين. السهولة التي يمكن بها لـ ChatGPT إكمال واجبات الواجبات المنزلية هو مصدر قلق خاص للمعلمين.

تعمل شركة OpenAI، وهي شركة أمريكية شارك في تأسيسها Elon Musk، باستمرار على تحسين ChatGPT وتطويره. ومع ذلك، فإن القدرات الهائلة لأداة الذكاء الاصطناعي هذه تثير أيضًا مخاوف أخلاقية حول استخدامها. من المهم النظر في الآثار المترتبة على الاعتماد على الذكاء الاصطناعي لإكمال المهام وإنشاء المحتوى، وتعزيز الاستخدام المسؤول لهذه التكنولوجيا.

ChatGPT: advanced but flawed, detected by Draft & Goal tool. © Wanan Yossingkum, Getty Images

الكشف عن ضعف ChatGPT بواسطة AI Detector

قامت Draft & Goal بتطوير أداة بسيطة وفعالة لاكتشاف النصوص المكتوبة بواسطة ChatGPT، أداة الذكاء الاصطناعي القوية للمحادثة. تعتمد الأداة على تحليل النصوص بحثًا عن أخطاء، مثل الأخطاء النحوية والتكرار والمبالغات والتناقضات الشائعة في النصوص التي تم إنشاؤها بواسطة الذكاء الاصطناعي. لاستخدام الأداة، يمكن للمستخدمين ببساطة الانتقال إلى موقع الويب ولصق النص المراد تحليله وتلقي النتيجة في شكل نسبة مئوية. كلما انخفضت الدرجة، زاد احتمال أن يكون النص قد كتبه إنسان.

في الوقت الحالي، يمكن للأداة فقط تحليل نصوص تصل إلى 400 حرف، لكن الشركة تخطط لتوسيع هذا الحد في المستقبل. بالإضافة إلى ذلك، تعمل Draft & Goal على تطوير واجهة برمجة تطبيقات للسماح بدمج الأداة في مواقع وخدمات الطرف الثالث.

جدير بالذكر أن المقال أعلاه كتبه إنسان.