أهم أسباب فشل المتجر الالكتروني هو آلية التعامل مع العميل وتحديدا العمل بعقلية بيع المنتج والحصول على المال وشحن المنتج، ومن ثم إهمال خدمة ما بعد البيع أو إهمال طلبه بإرجاع المنتج أو إصلاحه أو تصحيح أي خطأ حصل معه.

وبالتالي أنت تدفع أموالك ووقتك لأجل إنشاء متجر الكتروني تفقد ثقة العميل به وتكون قد خسرت عميل من أول طلب وخسرت العملاء المحتملين الذين كانوا سيجلبهم لك هذا العميل لو كان راضيا عن خدمتك (خسارة كبيرة حقا)، وتكرار هذا الأمر مع عدة عملاء يعني عدم نجاح مشروع أحلامك بإنشاء متجر الكتروني ناجح أمر حتمي.

لأنك متواجد في عالم افتراضي يصعب اكتساب ثقة العميل به والمنافسة على استجلاب العملاء ليست سهلة والدليل هو تكلفة النقر والتسويق المدفوع. لذا إن كنت لا تدرك هذا الأمر ولست قادرا على التكيف معه فلا تكمل في مشروعك رجاءً، مصيرك أن تفشل وان تضيع أموالك على التسويق لاستجلاب عميل سوف تخسره بعد اول طلب بكل تأكيد.

وانا متأكد ان هذا الطلب لن يغطي حتى تكلفة التسويق الذي دفعته لاجتذاب هذا العميل. لذا بعد أن تستقر على فكرة الموقع والمنتجات التي لديك دراية بها وتستطيع تقديم خدمة ما بعد البيع لها وبعد أن تضع خطة عمل متجر الكتروني لكي تضمن نجاح الموقع يجب عليك مراعاة بعض العوامل التي تساعد موقعك على النجاح.

4 من أهم أسباب فشل المتجر الالكتروني

إن حل المشاكل المذكورة في هذا المقال كانت سبباً في نجاح العديد من المتاجر الالكترونية. تابع حتى النهاية وكل خطأ إذا ما تداركته وصححته ستكون قد خطوت خطوة أخرى تجاه هدفك في إنجاح متجرك الالكتروني:

1. الاختراق وسرقة البيانات

الكثير من العملاء لديهم خوف من سرقة معلوماتهم التي يكتبونها في متجرك عند عملية الشراء وخصوصاً معلومات وسيلة الدفع وهذا أمر عليك معالجته لطمأنتهم خصوصا أنك في البداية اسم موقعك ما يزال غير معروف. ولا تقارن نفسك بسوق وأمازون من هذه الناحية، هم أصبحوا موثوقين ولكن انت حان دورك لأن تكتسب هذه الثقة، وعليك أن تعلم جيدا أنه مهما كان متجرك جيدا ومهما كانت أسعارك منخفضة لن يشتري منك أي أحد إلا إذا وفرت لهم الحماية والأمان لمعلوماتهم الشخصية ولبطاقتهم المصرفية ويكون ذلك باتباع الخطوات التالية.

تركيب شهادة SSL

يجب ان تقوم بتركيب شهادة SSL لمتجرك للحصول على بروتوكول https بدلاً من البروتوكول http، فهذا يحمي العمليات المالية التي تتم من خلال موقعك من السرقة من قبل المخترقين.

صفحة سياسة الخصوصية

إضافة صفحة تحوي سياسة الخصوصية، سياسة الموقع في الدفع والاسترجاع. وذكر اسم الشركة في صفحة من نحن وعنوان هذه الشركة أو صاحب الموقع، وهذه الصفحة مهمة عند إنشاء متجر الكتروني حتى تزيد مصداقيتك لدى محركات البحث والزوار.

استضافة توفر جداري ناري للحماية

استخدام استضافة قوية وتوفر طبقة من الحماية لموقعك وتؤمنه ضد الاختراق Firewall و DDoS Protection. أو توصيل الموقع ب Cloudflare.

وسائل دفع آمنة

يجب أن توفر لزوار متجرك وسائل دفع متعددة وآمنة وإضافة شعار بوابة الدفع وأنواع البطاقات المقبولة في تذييل الموقع.

وسيلة تواصل مباشرة

أن توفر للزبائن وسيلة للتواصل معك، لأن ذلك يشعرهم بالأمان أكثر من خلال رقم واتسب أو نافذة دردشة على الأقل.

2. طريقة عرض ووصف المنتجات

هذه المشكلة هي الأكثر انتشاراً حسب ملاحظتي في قائمة الأخطاء التي يجب تجنبها لأنها المشكلة التي يقع بها معظم أصحاب المتاجر الالكترونية الجديدة، حيث تجد أنه تم إنشاء متجر الكتروني لا يعرض معلومات كافية عن المنتج وربما تكون معلومات هامة مثل (المواصفات التقنية، الابعاد، اللون، مصاريف الشحن، ماركة المنتج وغيرها…) وتكتفي فقط السعر ومعه القليل من المعلومات الغير كافية لوصف المنتج. وكأن صاحب المتجر يعتبر أن كل زوار الموقع يدركون تفاصيل المنتج مثله.

يجب عليك كصاحب متجر الكتروني ان تضع نفسك مكان الزائر وان توفر له كل الإجابات على الاستفسارات التي من الممكن أن يبحث عن إجابات لها بخصوص منتجاتك، وألا تجعله يحتاج للتواصل معك، فليس كل الزوار مستعدين للتواصل معك للاستفسار عن منتج بينما بإمكانه الذهاب لماركة أخرى أو مصدر آخر يوفر له تجربة شراء أسهل له. وبكل تأكيد لا يوجد مشتري يريد أن يشتري منتج وهو لا يعرف تفاصيل كافية عنه.

فلو نظرت مثلا لمواقع الشركات التجارية الكبيرة مثل نون وعلي بابا وامازون، ستجد أنهم يضيفون أدق التفاصيل عن كل منتج لذلك يحققون مبيعات أكبر مقابل نسبة إرجاع أقل من غيرهم.

ملخص هذا الامر هو أنه كلما اضفت أكثر عن المنتج من المعلومات والصور وحتى الفيديوهات كلما اكتسبت ثقة أكبر لدى العلماء ونلت احترامهم وسيكررون الشراء منك. فهم لا يستطيعون لمس المنتج بديهم وتفحصه قبل شراءه، عليك أن تعطيهم ما ينقصهم من معلومات مباشرة في صفحة المنتج حتى يتمكنوا من اتخاذ قرار الشراء بسرعة ولا تدع لهم فرصة الشك والتردد.

3. طريقة تشجيع زوار المتجر الالكتروني على الشراء

ليس كل من يدخل إلى متجرك الالكتروني هو شخص يريد الشراء، فربما هو شخص متردد أو يخطط للشراء في وقت لاحق أو شخص ذكي يبحث عن عرض أو تخفيض. في كل الحالات أن تقدم لهم عرضا يشجعهم على الشراء مقابل أن يعطوا موقعك تقييما جيداً أو تضع لهم تخفيض على أحد المنتجات يكون بمثابة تشجيع كافي ليدفعهم للشراء حتى وإن لم يكن الشراء في نيتهم من البداية.

حاول أن تضيف ميزة ال Cross Selling و ال Up Selling عند محاولة الزائر الخروج من الموقع أو محاولة إنهاء الطلب لتزيد مبيعات وتزيد نسبة تحويل الزوار لعملاء.

4. تجربة المستخدم في المتجر الالكتروني

تصميم متجر الكتروني احترافي يجب أن يخدم الزائر ويساعده على الوصل للمنتج الذي يبحث عنه بأقل عدد من النقرات وهذا يساعده على الاستمرار فيه والتنقل بين صفحاته بدون عناء وهذا ما يسمى تجربة المستخدم ولتصميم الموقع شقين أساسيين هما:

  • تصميمه الجمالي (UI) وهو ما يتعلق بألوان الموقع وتنسيقه وترتيبه مما يوفر الراحة لعين القارئ.
  • تصميمه العملي (UX) وهو ما يتعلق بترتيب الصفحات وتنظيمها مما يوفر سهولة التنقل من صفحة لأخرى مع وجود بعض المميزات والاضافات كوجود أداة مربع البحث وهي أساسية ومهمة جداً وتعتبر أكثر جزء يتم استخدامه في المتجر الكتروني من قبل الزوار.

هذه الأمور الظاهرية مهمة جدا للحفاظ على الزوار في موقعك اكبر قدر ممكن الوقت دون ارتدادهم بسرعة وتعتبر هذه إشارة لمحركات البحث أن موقعك مهم ويستحق تحسين ترتيب الموقع في نتائج البحث المرتبطة بمحتوى الموقع.