نجح العديد من المهاجرين العرب في كندا في الاندماج في المجتمع الكندي وتعلموا التحدث بالإنجليزية والفرنسية، وهما اللغتان الرسميتان لكندا. لقد قدموا مساهمات قيمة في نمو البلاد.

في هذا المقال، سنناقش المدن الكندية الأعلى كثافة من حيث عدد السكان العرب. انضم إلينا ونحن نستكشف هذه المجتمعات المتنوعة والمرحبة.

الجاليات العربية في كندا

يستقر المهاجرون العرب في كندا بشكل أساسي في أربع مقاطعات: كيبيك وأونتاريو وأوتارا وكولومبيا البريطانية. هناك عدة أسباب تجعل هذه المقاطعات أكثر جاذبية للمهاجرين العرب، بما في ذلك فرص العمل، والوصول إلى المرافق الثقافية، والمجتمع الترحيبي.

لماذا يتدفق العرب على كندا

  • العوامل الاقتصادية: مثل فرص العمل وانخفاض تكلفة المعيشة في مدن معينة.
  • العوامل الاجتماعية: بما في ذلك الهجرة العائلية، والقرابة، والدين، والجنسية.
  • عامل اللغة: يفضل العديد من المهاجرين العرب من لبنان أو منطقة المغرب العربي (بما في ذلك الجزائر وتونس والمغرب) الاستقرار في مقاطعة كيبيك الناطقة بالفرنسية بسبب معرفتهم باللغة الفرنسية.
  • اتجاهات الهجرة التاريخية: تعود الهجرة العربية إلى كندا إلى القرن التاسع عشر، وكانت الموجة الأولى من المهاجرين اللبنانيين. غالبًا ما يختار المهاجرون العرب المدن التي بها عدد كبير من السكان العرب ليشعروا بالانتماء للمجتمع.
  • العوامل السياسية والحروب في بعض البلدان العربية: شهدت تورنتو تدفقًا للمهاجرين العرب من الكويت في أعقاب حرب الخليج، وأكثر من 3٪ من سكان مونتريال هم من العرب اللبنانيين الذين هاجروا بسبب الصراع في بلادهم. البلد الام. في السنوات الأخيرة، كانت هناك زيادة في عدد اللاجئين العراقيين والسوريين الذين ينتقلون إلى كندا.
  • أسباب تعليمية: يأتي بعض المهاجرين العرب إلى كندا لمتابعة التعليم العالي، والكنديون العرب بشكل عام يتمتعون بمستوى تعليمي أعلى مقارنة بالكندي العادي.

وفقًا للإحصاءات، فإن غالبية المواطنين الكنديين العرب يفضلون العيش في المدن الكبرى ذات المراكز الاجتماعية والاقتصادية. هذه المدن هي أيضًا من أكثر المدن تنوعًا في كندا، ويقيم فيها 89 ٪ من السكان العرب الكنديين. غالبًا ما يُنظر إلى هذه المدن على أنها أكثر جاذبية لأنها توفر مجموعة من الفرص والمرافق.

العرب في المدن الكندية الكبرى

وفقًا للإحصاءات، فإن مقاطعات كيبيك وأونتاريو تضم أكبر عدد من السكان العرب في كندا. وذلك لأن خمسة من كل ستة مهاجرين عرب يختارون الاستقرار في هذه المقاطعات. يوجد أيضًا عدد كبير من السكان العرب في ألبرتا وكولومبيا البريطانية. هذه المحافظات هي اختيارات شعبية للمهاجرين العرب نظرا لحجمها والفرص العديدة التي توفرها.

أفضل مدن كندا للعرب 2023

تقع أفضل المدن الكندية للعرب للتنقل والعيش فيها والبحث عن فرص عمل ضمن أربع مقاطعات حسب التالي:

أفضل المدن للعرب في مقاطعة كيبيك

عدد السكان العرب في إقليم كيبيك أكبر بكثير من السكان الأصليين، وهو ما قد يرجع إلى عدة عوامل:

  • انتشار اللغة الفرنسية، اللغة الرسمية في كيبيك، بين المهاجرين العرب من أصل مغربي.
  • انخفاض تكلفة المعيشة في كيبيك قد يساهم أيضًا في ارتفاع عدد المهاجرين العرب.
  • لدى مقاطعة كيبيك برنامج يشجع بنشاط الهجرة ويقدم مزايا متنوعة للقادمين الجدد.

المدن التالية في مقاطعة كيبيك لديها أعلى تجمع للكنديين العرب:

مدينة كيبيك

واحدة من أفضل المدن في كندا للعرب هي مدينة كيبيك، وهي عاصمة مقاطعة كيبيك و هي ثاني أكبر مدينة في الإقليم بعد مونتريال، وتحتل المرتبة 11 بين مدن كندا من حيث عدد السكان، وتعتبر من أكثر المدن استقرارًا في كندا.

مميزات مدينة كيبيك:

  • تقع في منطقة تتميز بمناخ قاري رطب معتدل.
  • تتميز بتطور قطاعات التكنولوجيا الحيوية والسياحة والمختبرات والصحة والتغذية والتكنولوجيا التطبيقية والتأمين.
  • تشتهر مدينة كيبيك بتاريخها ومتاحفها ووجود العديد من المعاهد الثقافية فيها، حيث يطلق على هذه المدينة اسم مدينة المسرح، وتتميز بوجود نهر سان لوران الذي يضفي عليها طابعًا رائعًا. الأهمية الاقتصادية.
  • مدينة كيبيك من أكثر المدن زيارة في كندا، وذلك بسبب مهرجاناتها والعديد من المواقع والمتاحف التاريخية. تم إدراجه في قائمة مواقع التراث العالمي من قبل اليونسكو.

السكان الكنديون من أصل عربي بنسبة كبيرة تتجاوز نسبة السكان الأصليين، حيث تشير الإحصائيات إلى أن نسبة سكان كيبيك المنحدرين من أصل عربي هي 2٪ من السكان.

لافال سيتي

من افضل مدن كندا للعرب هي مدينة لافال وهي من اهم واكبر مدن مقاطعة كيبيك ويفضلها العرب لأنها تعتبر من المدن الكندية الرئيسية، كما أنها تعتبر من أهم مراكز الحضارة في العالم.

تقع هذه المدينة في الجنوب الغربي لمقاطعة كيبيك وشمال مدينة مونتريال، وتضم أهم المناطق الإدارية في مقاطعة كيبيك، وتحتل المرتبة الثالثة في الإقليم من حيث المساحة.

تعتبر مدينة لافال من أفضل مدن كندا للعرب، حيث تعيش فيها نسبة كبيرة من المهاجرين الذين يأتون إليها من مختلف دول العالم، وكذلك المهاجرين من الدول العربية، وذلك لتميزها في: ( *) الاقتصاد المهم الذي يتكون من نشاط في عدة قطاعات وبالتالي يوفر فرص عمل.

  • تنوع اللغات والثقافات.
  • رعاية صحية.
  • نظامها التعليمي المتقدم.

لذلك نجد أن عددا كبيرا من المهاجرين العرب يتوجهون إلى هذه المدينة التي تعتبر من أفضل مدن كندا للعيش والعمل.

مدينة مونتريال

تعد مدينة مونتريال من أكبر الأماكن التي يتواجد فيها السكان العرب على الإطلاق، حيث يمكن القول إن السكان من أصل عربي، إذا أتيحت لهم الفرصة للاختيار مكان إقامة في كندا، يفضلون أن تكون مدينة مونتريال موطنهم بعد الانتقال للعيش في كندا .يوجد أكبر تجمع للسكان العرب في مدينة مونتريال حيث تشير إحصائية عام 2001 إلى أن حوالي 125 ألف شخص من أصل عربي يعيشون في مدينة مونتريال أي 36٪ من إجمالي عدد العرب الذين يعيشون في الأراضي الكندية .

تمثل الجنسيتان اللبنانية والمغربية العدد الأكبر في التركيبة السكانية العربية في كندا، حيث يشكل العرب اللبنانيون أكثر من 3٪ من سكان مونتريال، لكون تدريس اللغة الفرنسية في المدارس اللبنانية يسهل على ينتقل اللبنانيون إلى مونتريال، فيما تمثل الجنسيات العراقية الصوماليين وأقل رقم في التركيبة السكانية للمدينة.

مدينة جاتينو

من أفضل المدن في كندا للعرب هي مدينة جاتينو، وتقع في كيبيك على حدود مقاطعة أونتاريو، والمجاورة للعاصمة الكندية أوتاوا، بحيث يتم فصلها عن بعضها على ضفاف نهر أوتاوا وتتميز بـ:

  • حديقتها الرائعة.
  • فرص العمل وتنوع الوظائف.
  • حضور المتحف الكندي للتاريخ ومهرجان جاتينو للبالونات الطائرة ومهرجان الثلج.
  • الجالية العربية في مدينتي أوتاوا وجاتينو هي ثالث أكبر عدد من السكان العرب في كندا.

أفضل المدن للعرب في مقاطعة أونتاريو

تعد مقاطعة أونتاريو موطنًا للعديد من أفضل المدن للعرب في كندا. تقع أونتاريو في شرق كندا، وهي أكبر مقاطعة في البلاد وهي موطن العاصمة الكندية أوتاوا. عدد السكان العرب في أونتاريو أكبر بكثير مما هو عليه في المقاطعات الكندية الأخرى، ويمكن أن يعزى ذلك إلى عدد من العوامل.

قد تشمل هذه العوامل:

  • توفر المقاطعة تسهيلات ودعم وافر للمهاجرين، مما يجعلها وجهة جذابة لمن هم من أصل عربي.
  • من السهل على المهاجرين العرب التكيف مع ثقافة وأسلوب الحياة في أونتاريو، حيث أن المقاطعة مرحبة وشاملة.
  • اللغة العربية هي ثالث أكثر اللغات استخدامًا في أونتاريو، بعد الإنجليزية والفرنسية، مما يسهل على المهاجرين العرب التواصل والشعور بأنهم في وطنهم.
  • هناك العديد من فرص العمل المتاحة في أونتاريو، لا سيما في صناعات مثل الرعاية الصحية والتكنولوجيا والتمويل.
  • تميل الأجور في أونتاريو إلى الارتفاع، مما يجعلها مكانًا جذابًا للعمل والعيش للمهاجرين العرب.
  • أولئك الذين يحققون إنجازات مميزة في العمل يمكنهم بسهولة الحصول على جميع حقوقهم في أونتاريو، مما يجعلها مكانًا جذابًا للعيش والنجاح.
  • أونتاريو مكان رائع للعرب للعيش والازدهار في كندا.

أفضل مدن كندا للعرب الواقعة في مقاطعة أونتاريو هي:

مدينة أوتاوا

تقع هذه المدينة في جنوب شرق مقاطعة أونتاريو، على الضفة الجنوبية لنهر أوتاوا، مناخها يتميز بكونه قاريًا رطبًا، ودرجات حرارة منخفضة، مما يمنح أوتاوا مناخًا سياحيًا يجذب السياح من جميع أنحاء العالم لممارسة التزلج والتزلج على الجليد.

تتميز أوتاوا بأنها:

  • أهم ما يميز الحياة في أوتاوا أنها ثنائية اللغة، لوجودها على حدود إقليم كيبيك.
  • يتم توفير عدد كبير من الوظائف في أوتاوا من قبل الحكومة الفيدرالية، مع العديد من الوظائف في شركات قطاع التكنولوجيا.
  • وتتميز بشبكة مواصلات جيدة تشمل الطرق السريعة والسكك الحديدية، ويوجد بها مطار دولي ومطاران إقليميان مما يسهل السفر والسياحة ونقل البضائع من واليها.
  • يوجد العديد من الجامعات والكليات والمدارس المهنية المتميزة. تأسست جامعة أوتاوا عام 1848 وهي حاليًا أكبر جامعة ثنائية اللغة في العالم. جامعة أوتاوا لديها معدل توظيف 97٪ للخريجين.
  • فهي موطن للعديد من السفارات والمجموعات التجارية والمالية، وبما أن العاصمة الوطنية هي موطن لمؤسسات حكومية اتحادية مثل بنك كندا والحرس الملكي الكندي والمحكمة العليا لكندا وطابعة الملكة.
  • أصبحت اللغة العربية هي اللغة الثالثة التي يتم التحدث بها في العاصمة أوتاوا بعد اللغتين الرسميتين الإنجليزية والفرنسية.
  • يتجاوز عدد السكان العرب في العاصمة أوتاوا 3٪ من سكانها الأصليين، وتعد مدينة أوتاوا موطنًا لإحدى أكبر الجاليات اللبنانية في كندا.

تورنتو سيتي

من أفضل مدن كندا للعرب. وهي أيضًا عاصمة مقاطعة أونتاريو وتعتبر من أكبر المدن في كندا، لأنها أفضل مدينة في كندا للعيش والعمل.

تشتهر هذه المدينة بكونها:

  • مدينة اقتصادية قوية جدًا، حيث تتجمع العديد من شركات التكنولوجيا في كندا في مدينة تورنتو، وتنتج أكثر من 50٪ من المنتجات الكندية المصنعة.
  • المدينة الأكثر كثافة سكانية، ومعظمها من المهاجرين.
  • تشتهر تورنتو بجودة الحياة العالية، مما يسمح لمعظم المهاجرين في هذه المدينة بالاستمتاع بدخل مرتفع للغاية للفرد،
  • تقدم مجموعة متنوعة من فرص العمل، ومعدل البطالة منخفض.
  • جودة التعليم عالية. ما يقرب من 72 ٪ من السكان العرب الكنديين في تورنتو حاصلون على شهادات ما بعد الثانوية.
  • يعد الوجود العربي في هذه المدينة ثاني أكبر عدد من السكان العرب في كندا، حيث يشكلون 22٪ من إجمالي السكان العرب في كندا، وتمثل الجاليتان المصرية واللبنانية أكبر الجاليات العربية في مدينة تورنتو، و تورنتو هي أيضًا موطن لأكبر جالية عربية، وهي الجالية الصومالية خارج إفريقيا.

مدينة برامبتون

  • من أفضل المدن الكندية للعرب هي مدينة برامبتون في مقاطعة أونتاريو والتي تعرف باسم مدينة الزهور. يتمتع سكان برامبتون بنوعية حياة عالية، حيث تجمع بين المرافق المدنية والطبيعة التقليدية للحياة، حيث يفضل سكانها التواجد بالقرب من الريف، والانتقال بسهولة من الريف إلى المدينة.
  • تعتبر مدينة برامبتون من أفضل المدن الكندية التي يذهب إليها العرب عند هجرتهم إلى كندا، وذلك لتميزها في توفير كل ما يحتاجه الوافدون الجدد لبدء مرحلة جديدة من الحياة، وتنوعها الثقافي هو أكبر عامل جذب للمهاجرين إلى كندا.

مدينة ميسيسوجا

  • تعتبر مدينة ميسيسوجا من أفضل المدن الكندية للعرب بعد الهجرة، وهذه المدينة حديثة حيث تأسست عام 1974 م لكنها أصبحت الآن من أكبر المدن الكندية مدن في كندا. بتعدد مجتمعاتها وثقافاتها المتنوعة التي تجذب المهاجرين من جميع أنحاء العالم، حيث يزورها مهاجرون من ثقافات مختلفة.
  • يوجد في هذه المدينة أكبر مراكز التسوق في كندا وأهمها مركز سكوير وان الذي يقع في وسط المدينة ويحيط به العديد من المطاعم والمقاهي.
  • تعد مدينة ميسيسوجا أكثر المدن الكندية أمانًا، حيث احتلت المرتبة الأولى في الأمان بين المدن الكندية لمدة ثماني سنوات متتالية.
  • تعتبر مدينة ميسيسوجا من أفضل المدن الكندية للعرب، حيث أن وجود العرب بأعداد كبيرة داخل هذه المدينة يؤثر على جذب العديد من المهاجرين العرب الجدد.
  • احتلت اللغة العربية في هذه المدينة المرتبة السادسة بين لغات المدينة من حيث انتشارها، وبلغ استخدامها 3.2٪ من استخدام اللغات الأخرى، بينما بلغ عدد الكنديين في مدينة ميسيسوجا من أصل عربي 21990 نسمة.
  • توفير فرص عمل مناسبة للوافدين الجدد إلى كندا، حيث يمكن للمهاجر العربي الجديد الحصول بسهولة على فرصة عمل إذا كان لديه الخبرات اللازمة وإذا كان لديه معرفة باللغة الإنجليزية، وهي اللغة الأساسية في مدينة ميسيسوجا.
  • تدني مستوى الإيجارات، حيث يجد الكثير من المهاجرين العرب أن هذه المدينة تناسبهم، لأنها منخفضة التكاليف والنفقات.
  • تشير البيانات إلى أن السكان العرب الكنديين في مدينة ميسيسوجا كانوا في الغالب من العرب (المصريون والعراقيون واللبنانيون والجزائريون والمغاربة) وقد استقر السوريون هناك مؤخرًا بكثافة.

وندسور سيتي

  • من أفضل المدن الكندية للعرب عند الهجرة إلى كندا هي مدينة وندسور، وتقع في أقصى جنوب كندا، وتعتبر عاصمة السيارات الكندية، وتسمى هذه المدينة الوردة الحمراء.
  • هذه المدينة هي مساهم رئيسي في صناعة السيارات في كندا وهي أيضًا واحدة من المراكز الرئيسية لتصنيع السيارات والعديد من الشركات المصنعة للأدوات وقطع غيار السيارات.
  • من أفضل مدن كندا للعرب هي وندسور، ويوجد بها نسبة كبيرة من المهاجرين العرب، ويرجع ذلك إلى:
  • تكلفة المعيشة الرخيصة في هذه المدينة، حيث أنها من بين أرخص 20 مدينة في كندا.
  • تتمتع وندسور بمناخ قاري رطب وأربعة فصول، وبسبب حرارة الصيف في هذه المدينة، فهي تعتبر أكثر مدن كندا دفئًا.
  • لهذه المدينة تراث يسمى تراث وندسور الصناعي والصناعي، والذي يعكس تطور وندسور على مر العصور والسنوات.
  • يعتمد اقتصادها بشكل أساسي على التصنيع والسياحة والتعليم والخدمات الحكومية.
  • تعتبر هذه المدينة مكاناً مثالياً للعيش، ولهذا يأتي إليها المهاجرون بكثرة، حيث أن معظم سكانها من المهاجرين، ولا سيما المهاجرون العرب.
  • تجاوز عدد المهاجرين العرب 27٪ من سكانها الأصليين، وشكل اللاجئون العرب من العراق 20.2٪ ومن سوريا 10.5٪.

أفضل المدن للعرب في مقاطعة ألبرتا

يتوزع المهاجرون على مناطق من محافظة ألبرتا والتي تتميز بعدة عوامل منها:

  • تنوع نشاطها الاقتصادي وخاصة النشاط الزراعي، وكذلك كالنفط والتعدين والنشاط التكنولوجي بحيث يوفر فرصا كبيرة لجميع المهاجرين للحصول على فرص عمل بطريقة سريعة.
  • يتميز سكان ألبرتا بأنهم متسامحون يقبلون المهاجرين إلى أراضيهم، لذلك لا يوجد سكان عرب في هذه المقاطعة يعانون من التمييز العنصري.

من أفضل المدن الكندية للعرب في مقاطعة ألبرتا للعيش فيها هي:

مدينة كالغاري

من أفضل المدن الكندية للعرب في مقاطعة ألبرتا هي مدينة كالغاري، وتقع في جنوب مقاطعة ألبرتا، وهي أيضًا المدينة الرئيسية والأكبر في هذه المنطقة، يعتمد اقتصاد كالجاري على النفط المكتشف حديثًا، والرعي والزراعة هما المكونات الرئيسية لاقتصادها.

من أفضل مدن كندا للعرب هي كالجاري، لأنها:

  • تشتهر بشمسها، ومناخها الجاف نسبيًا، وأمطارها التي تهطل في الربيع، بينما يجذب الشتاء فيها السياح للتزلج والرياضات الشتوية.
  • تم تصنيفها ضمن أفضل المدن في العالم من حيث جودة الحياة، وكذلك من بين أجمل المدن وأكثرها نظافة وأمانًا في العالم.
  • تتميز هذه المدينة بوجود جسر السلام الذي يعد من أغرب وأجمل الجسور في العالم، وهو جسر للمشاة.
  • يقام مهرجان كالجاري العربي سنويًا، ويهدف إلى مشاركة الثقافة العربية مع سكان كالغاري، وبالتالي بناء علاقات اجتماعية بين الجالية العربية والجاليات في كالجاري.
  • تعد مدينة كالجاري ثالث أكبر منطقة حضرية في كندا، حيث يعيش 1.3 مليون شخص في مدينة كالجاري، مما يجعلها إحدى الوجهات المفضلة للهجرة، وخاصة من قبل المهاجرين العرب.

مقاطعة كولومبيا البريطانية

تعد مدن مقاطعة كولومبيا البريطانية في كندا، والتي تنفرد بجمالها، من بين أفضل المدن الكندية للعرب، حيث يزورها المهاجرون العرب الراغبون في العيش والبحث عن فرصة عمل في كندا يعود ذلك إلى حقيقة أن السكان العرب في مدن هذه المحافظة يعيشون حياة حضارية هادئة. والسكان العرب في هذه المقاطعة سيحصلون على جميع حقوقهم السياسية والمادية إذا حصلوا على الإقامة الدائمة في كندا.

مدن كندا التي يفضل العرب العيش فيها داخل مقاطعة كولومبيا البريطانية هي:

فيكتوريا

هي إحدى مدن كندا التي يفضل العرب العيش فيها، حيث تعتبر عاصمة الدولة. تقع مقاطعة كولومبيا في الجزء الجنوبي من جزيرة فانكوفر، وقد توجت فيكتوريا في المرتبة الخامسة كأفضل مدينة صغيرة في العالم. سميت فيكتوريا على اسم ملكة بريطانيا. وتسمى أيضًا مدينة السحر والجمال والصفاء.

تتميز مدينة فيكتوريا بأنها:

  • ثاني أكبر مدينة في مقاطعة كولومبيا البريطانية.
  • هي أقدم مدينة في أقصى غرب كندا.
  • تتمتع هذه المدينة بفرص عمل للقادمين إليها.
  • لديها ثقافة ترحيب مميزة للقادمين الجدد.
  • تتميز بتنوعها الاقتصادي والثقافي.
  • تتمتع بمناظر طبيعية ساحرة تطل على المحيط الهادي والجبال، وتحتوي على العديد من المتنزهات والمساحات الخضراء التي يوجد فيها العديد من الحدائق كما يسميها البعض مدينة الحدائق.
  • يتنوع مناخها بين شتاء ممطر معتدل وصيف مشمس دافئ.
  • تعد مدينة فيكتوريا من أفضل مدن كندا للعرب، حيث يذهب السكان العرب إليها بعد هجرتهم إلى كندا، لفرص العمل التي توفرها المدينة لسكانها.

مدينة فانكوفر

تتمتع مدينة فانكوفر بالعديد من المزايا التي تجعلها محط اهتمام عند التفكير بالهجرة إلى كندا ومنها:

  • تتمتع هذه المدينة بمناظر طبيعية ساحرة تطل على المحيط الهادي والجبال، وتحتوي على العديد من الحدائق والمساحات الخضراء. فيها الكثير من الحدائق فيها كما يسميها البعض مدينة الحدائق.
  • درجة حرارة مناسبة إلى حد ما حيث أنها محاطة بسلسلة من الجبال مما يجعلها تبدو مناسبة للمهاجرين من المناطق الحارة.
  • هذه المدينة هي أكبر مركز للبيع بالتجزئة والجملة في غرب كندا.
  • يعتمد الاقتصاد في هذه المدينة على وجود الأماكن الطبيعية مثل الغابات والتعدين والزراعة والشحن والصناعات المختلفة، مثل الإنتاج الكيميائي والمعدني والشاحنات والقوارب ومعالجة الورق، وكذلك مشاريع الطاقة الكهرومائية و صناعة الأخشاب.
  • يعد قطاع السياحة ثاني أكبر مورد اقتصادي في مدينة فانكوفر، حيث أنه المكان المثالي للتزلج وركوب الأمواج. ومينائها أكبر مكان لاستيراد وتصدير البضائع من كندا والخارج.
  • تعتبر من أفضل المدن الكندية للعرب، حيث توجد نسبة عالية من السكان العرب في هذه المدينة، على الرغم من أن تكلفة المعيشة في فانكوفر وأسعار المساكن مرتفعة بشكل ملحوظ، مقارنة بالمدن الأخرى في كندا .
  • ومع ذلك، فإن متوسط دخل الفرد ونمط الحياة في المدينة يساهم في جعل الحياة في فانكوفر جيدة ومقبولة، لذلك يأتي العرب إليها كوجهة لهم بعد الهجرة إلى كندا.

الهجرة إلى كندا

كان المهاجرون اللبنانيون من أوائل الوافدين إلى كندا، واستمرت الهجرة العربية إلى البلاد على مر السنين. في أعقاب كل من الحرب العالمية الأولى والحرب العالمية الثانية، جاء العديد من المهاجرين العرب إلى كندا نتيجة عدم الاستقرار والاستعمار في بلدانهم الأصلية. شهدت السنوات الأخيرة زيادة في أعداد اللاجئين من الدول العربية، وخاصة العراق وسوريا، الفارين من الحروب والأزمات.

س: ما هي اماكن تجمع العرب في كندا؟

ج: يميل العرب في كندا إلى التجمع في مقاطعات كيبيك وأونتاريو وأوتارا وكولومبيا البريطانية.

س: ماهي اسباب تجمع العرب في كندا؟

ج: هناك عدة أسباب لتجمع العرب في كندا، منها العوامل الاقتصادية، والعوامل الاجتماعية، والعوامل اللغوية، واتجاهات الهجرة التاريخية، والعوامل السياسية والحروب في بعض الدول العربية، والأسباب التعليمية.

س: ما الذي يميز مدينة فكتوريا؟

ج: تتميز فيكتوريا بأنها ثاني أكبر مدينة في مقاطعة كولومبيا البريطانية، كونها أقدم مدينة في أقصى غرب كندا، ولديها فرص عمل للوافدين الجدد، ولديها ثقافة ترحيبية للقادمين الجدد، ومتنوعة من حيث التركيب الاقتصادي والثقافي.

س: ما الذي يميز مقاطعة ألبرتا؟

ج: تتميز ألبرتا بتنوع نشاطها الاقتصادي، وخاصة في الزراعة، وموقفها المتسامح والقبول تجاه المهاجرين، مما يعني أن السكان العرب في هذه المقاطعة لا يتعرضون عادة للتمييز العنصري.

س: ماهي افضل مدن كندا للعرب؟

ج: قد تشمل بعض أفضل المدن في كندا للعرب مدناً في مقاطعات كيبيك وأونتاريو وألبرتا وكولومبيا البريطانية.