2023 قريب جدًا، مما يعني أن الوقت قد حان لبدء التفكير في اتجاهات التسويق الرقمي الجديدة. لقد رأينا تغييرات كبيرة في التسويق الرقمي في عام 2022 بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية ويبدو أن عام 2023 سيحدث الكثير من التغييرات أيضًا بسبب توقعات بكساد كبير.

من أفضل الطرق لتصبح مسوقًا ناجحًا اتباع الاتجاهات وتطبيقها على إستراتيجية التسويق الخاصة بك. من المهم جدًا التأكد من أن عملك لا يستخدم أبدًا استراتيجيات قديمة أو غير فعالة للوصول إلى جمهورك المستهدف. في هذا المقال سنتحدث عما ينتظرك في عام 2023.

1- احذر من أدوات منع الإعلانات

adblock اتجاهات التسويق الرقمي في عام 2023

سمحت إعلانات وسائل التواصل الاجتماعي للعديد من الشركات بالنمو بين عشية وضحاها. تسمح لك الإعلانات المستهدفة والمحسّنة ببناء الوعي بالعلامة التجارية ويمكن أن تكون فعالة بشكل لا يصدق في زيادة أرباحك. هناك مشكلة واحدة فقط، كثير من الناس لا يريدون ظهور الإعلانات على خلاصاتهم، لذلك يستخدمون أدوات منع الإعلانات. كانت أدوات حظر الإعلانات موجودة منذ سنوات. تقوم أدوات الحظر هذه بتصفية جميع الإعلانات المدفوعة أو المجانية وتمنع المشاهدين تمامًا من رؤية الإعلانات. عندما أصبح الوصول إلى هذه الحواجز أكثر سهولة، بدأ المزيد من الأشخاص في استخدامها. وفقًا لـ eMarketer، استخدم ما يقرب من ربع مستخدمي الانترنت شكلاً من أشكال أدوات حظر الإعلانات في عام 2022، وسيرتفع هذا الرقم إلى 27% في عام 2023.

2- استخدام تسويق الفيديو

مع انخفاض فعالية التسويق التقليدي والزيادة السريعة في شعبية مقاطع الفيديو، أصبح التسويق عبر الفيديو أمرًا ضروريًا للعديد من الشركات وأصبح شائعًا بشكل متزايد. مع منصات مثل يوتيوب و تيك توك وميزات مثل “Stories” على انستقرام، لا يزال الفيديو يحظى بشعبية متزايدة للإعلان.

وفقًا لبحث من مجموعة Aberdeen Group، فإن المسوقين الذين يستخدمون الفيديو ينموون إيرادات الشركة بنسبة 49% أسرع من أولئك الذين لا يستخدمون الفيديو، ويخطط 95% من مسوقي الفيديو لزيادة أو الحفاظ على إنفاقهم على الفيديو بحلول عام 2023. وفقًا لدراسة أجرتها eMarketer، سينمو الإنفاق على إعلانات الفيديو إلى 14.89 مليار دولار في عام 2023. أيضًا، سيشتري ثلث المتسوقين منتجًا بعد مشاهدة إعلان فيديو. يوضح هذا تأثير مقاطع الفيديو على قرارات المشتري.

3- تحسين البحث الصوتي

voice search اتجاهات التسويق الرقمي في عام 2023

أحدث ظهور منتجات مثل Alexa و Google Home انفجارًا هائلاً في استخدام البحث الصوتي. تعتمد هذه الأجهزة بالكامل تقريبًا على الاستعلامات الصوتية لخدمة العملاء. في الوقت الحالي، يستخدم حوالي نصف سكان العالم شكلاً من أشكال البحث الصوتي. (المصدر: Stastita) من المتوقع أن يزداد هذا الرقم في عام 2023، لذلك من المهم التأكد من استعداد شركتك.

يعيش معظمنا حياة مزدحمة للغاية وقد ساهم هذا بالتأكيد في ظهور البحث الصوتي. يعد البحث الصوتي ميزة مفيدة للغاية تتيح للمستخدمين البحث عن إجابات لأسئلتهم أو جدولة الأحداث بدون استخدام اليدين. يعد هذا مثاليًا للأشخاص الذين يتنقلون دائمًا، لأنه يمكن إجراء البحث الصوتي في أي مكان تقريبًا، في بضع ثوانٍ فقط.

هناك فرق كبير بين تحسين البحث النصي وتحسين البحث الصوتي. هذا يعني أنك بحاجة إلى إعادة النظر في إستراتيجية تحسين محرك البحث ككل والتفكير فيما يتعلق بالاستعلامات الصوتية.

4- الاستفادة من Micro-Influencer Marketing

لطالما كان التسويق المؤثر أسلوبًا تسويقيًا شائعًا لسنوات. في البداية، اعتقدت العلامات التجارية أنه من الأفضل العمل مع كبار المؤثرين مع ملايين المتابعين للترويج للمنتجات. لقد ثبت أن هذا النهج مكلف للغاية ومن المدهش أنه غير فعال للغاية. على الرغم من أن هؤلاء الأفراد لديهم عدد كبير من المتابعين، إلا أن معدل مشاركتهم منخفض للغاية مقارنة بالمؤثرين مع جمهور أصغر. وفقًا لدراسة Markerly، عندما يتعلق الأمر بكل من الإعجابات والتعليقات، فإن أهم مكونين عندما يتعلق الأمر بحملة تسويق Influencer، يحصل المؤثرون في نطاق المتابعين 10k-100k على أعلى مشاركة.

5- استخدام Chatbot

chatbot اتجاهات التسويق الرقمي في عام 2023

تستخدم معظم الشركات روبوتات المحادثة للتفاعل مع المستخدمين. تُحدث روبوتات الدردشة ثورة في وجه خدمة العملاء والدعم. إنه مشهد مألوف جدًا اليوم أن ترى نافذة الدردشة المنبثقة في الزاوية السفلية من موقع الويب. تعتمد هذه التقنية على تقنية التعلم الآلي لخدمة العملاء بشكل أفضل.

هذا اختراع ممتاز ويوفر تجربة مستخدم مخصصة من خلال الإجابة على الأسئلة المفتوحة بمساعدة الذكاء الاصطناعي. تستخدم الشركات روبوتات المحادثة للإجابة على الأسئلة والاستفسارات البسيطة على الفور. يتعلمون باستمرار من ردود العملاء ويوسعون قاعدة معارفهم للإجابة بشكل أفضل على الأسئلة المستقبلية. إنه متاح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وهو طريقة رائعة لاستخدام التعلم الآلي لتحسين خدمتك دون انتظار العملاء.

6- إضفاء الطابع الشخصي على اقتراحات المحتوى والمنتجات الخاصة بك

قد تفاجأ بالتوصيات على يوتيوب و Facebook و Twitter و Amazon وغيرها من منصات التواصل الاجتماعي ومواقع التجارة الالكترونية الرئيسية. التكنولوجيا الأساسية هنا هي التعلم الآلي (فرع من فروع الذكاء الاصطناعي). تقرأ الآلة ما يحبه الناس وما يكرهونه بناءً على أنشطتهم. سيصبح هذا أكثر فائدة مع نضوج التكنولوجيا. هذا مهم لأن اقتراح المنتجات المناسبة للعملاء المناسبين في الوقت المناسب على المنصات الرقمية يُحدث فرقًا كبيرًا في المبيعات. وفقًا لدراسة حديثة، فإن 35% من المنتجات المشتراة على أمازون تأتي من التوصيات المستندة إلى الذكاء الاصطناعي للمنتجات. يمثل هذا ثلث الإيرادات التي تكسبها أمازون. الأمر المثير للإعجاب هو أن أمازون لم تضطر إلى استثمار كميات كبيرة من الموارد لزيادة المبيعات. تم ذلك بمشاركة المستخدمين الحاليين عبر الانترنت. يمكن للمسوقين الرقميين ويجب عليهم أن يحذوا حذوها.

نتيجة لذلك، تظهر اتجاهات واستراتيجيات جديدة كل عام لتطبيقها على جهات التسويق. تتغير أذواق المستهلكين يومًا بعد يوم، مما يعني أن أفضل أساليب التسويق تتغير باستمرار أيضًا.

مفتاح النجاح هو إعلام نفسك والسماح لإستراتيجيتك التسويقية بالمرونة. نظرًا لتكرار التغيير في عالم الأعمال، يجب ألا تكون خطتك التسويقية ثابتة وسرية. لا تخف من القفز في اتجاه جديد، فأنت لا تعرف أبدًا الاستراتيجية المثالية لعملك.