الديتوكس طريقة طبيعية لتطهير الجسم من السموم غير المرغوب فيها والماء. يوصي العديد من الممارسين الطبيين للطب البديل بشدة باتباع نظام غذائي لإزالة السموم. لا ينصح بإزالة السموم أثناء الرضاعة الطبيعية. ومع ذلك، لا يتعين على المرء أن يتخلى عن الفكرة. من الطبيعي أن يزداد وزن المرأة أثناء الحمل، وحتى بعد الولادة والرضاعة الطبيعية، قد يكون من الصعب استعادة الوزن الذي كان عليه قبل الحمل. واحدة من أسرع الطرق لفقدان الوزن هي الذهاب إلى الديتوكس.

ومع ذلك، هل من الآمن الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية؟ الديتوكس للأمهات المرضعات ليس فكرة سيئة بعد كل شيء. نظام الديتوكس للجسم الذي يرضع من الثدي ينظف ويعزز وظائف الكبد والكلى التي تعتبر عوامل طبيعية لإزالة السموم في الجسم. هذا يعني أن جسمك يعتني بنفسه. أثناء رعاية الطفل والرضاعة الطبيعية، قد لا يبدو من الحكمة اتباع نظام غذائي للتخلص من السموم. ومع ذلك، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لدمج نظام غذائي متوازن للتخلص من السموم أثناء الرضاعة الطبيعية.

ما هو الديتوكس؟

يتعرض جسم الإنسان يومياً لعدة مواد ضارة تسمى السموم. يمكن أن يكون في طعامهم أو مشروباتهم أو بيئتهم أو حتى الكريمات الموضعية. يكاد يكون من المستحيل التخلص منها بالكامل. تشير كلمة الديتوكس إلى قدرة الجسم الطبيعية على إزالة السموم من نفسه. إذا لم يكن الأمر كذلك، فسنكون جميعًا ضحايا لهذه السموم القاسية التي نتناولها كل يوم. من الرئتين إلى الكبد، لكل عضو في الجسم تقريبًا طريقته في الحفاظ على نظافته. ومع ذلك، قد يحتاج جسمك إلى دفعة في بعض الأحيان، ولا حرج في تقديم هذه المساعدة الإضافية. الأمر كله يتعلق بتحقيق التوازن الصحيح عند اتباع نظام غذائي للتخلص من السموم لفقدان الوزن ومساعدة جسمك على البقاء بصحة جيدة.

هل تعمل حمية الديتوكس؟

بينما يعتقد بعض الخبراء أن حمية الديتوكس هي مضيعة للوقت، هناك دليل على أنه إذا تم القيام به بالطريقة الصحيحة، فإن حمية الديتوكس يمكن أن تساعد الجسم. بالنسبة للأم المرضعة، يجب ألا تتضمن حمية الديتوكس نظامًا غذائيًا أو سعرات حرارية محدودة لأن الجسم يتطلب عددًا معينًا من السعرات الحرارية يوميًا أثناء الرضاعة الطبيعية. باتباع نظام غذائي آمن وفعال، يمكن أن يساعدك نظام التطهير على فقدان الوزن بعد الولادة ولا يؤثر على كمية السعرات الحرارية التي تتناولها أثناء الرضاعة الطبيعية.

هل من الآمن الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية؟

الرضاعة الطبيعية تتطلب من الأم تناول كمية معينة من السعرات الحرارية في اليوم. عندما يرضع الطفل من حليب الأم، تفقد الأم المرضعة الكثير من السوائل من جسدها. يأخذ الطفل أيضًا الكثير من التغذية من حليب الثدي. يجب على الأم المرضعة التأكد من أنها تستبدل العناصر الغذائية المفقودة من جسدها. هذا ممكن فقط مع اتباع نظام غذائي صحي يوفر لها العناصر الغذائية الضرورية. لذلك من الآمن الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية إذا اتبعت الأم المرضعة خطة نظام غذائي يكمل متطلباتها الغذائية. يجب أن تكون خطة النظام الغذائي صحية ومفيدة لكل من الأم والطفل.

فوائد الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية

هناك الكثير من الالتباس بين “الديتوكس” و “التطهير”. برامج الديتوكس الدورية المناسبة تدعم الصحة العامة. لا توجد فائدة إذا كنت تتحدث عن نظام غذائي أحادي أو عصير لتطهير الكبد أو القولون أثناء الرضاعة الطبيعية. يمكن أن يكون الديتوكس ذات الطبيعة المتطرفة أثناء الرضاعة الطبيعية ضارًا لكل من الأم والطفل. ومع ذلك، فإن ممارسة برنامج الديتوكس بأمان، والذي يتضمن أشياء صحية وتنظيف الجسم في وقت واحد، يمكن أن يكون مفيدًا أثناء الرضاعة الطبيعية. يشجع برنامج الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية تنظيف الجهاز الهضمي بمساعدة الأطعمة الطازجة والنظيفة والعضوية التي تأخذ في الاعتبار المتطلبات الغذائية للطفل والأم. بعض الفوائد هي:

  • تهيج أقل للأم حيث تشعر الأم بمزيد من النشاط والتجدد.
  • ضجة أقل من قبل الطفل لأن الطفل يتلقى تغذية كافية من خلال الأطعمة الطازجة والعضوية.
  • تحسين مستويات الطاقة
  • فقدان الوزن بسبب فقدان السوائل والماء غير الضرورية في الجسم
  • نوم أفضل
  • شفاء الأنسجة المتضررة أثناء الولادة والحمل
  • تجديد كامل لأعضاء الجهاز الهضمي، الرئتين والكبد والجلد.

كيفية الديتوكس بأمان أثناء الرضاعة الطبيعية؟

تطهير النظام الغذائي، وتطهير الفاكهة، وتطهير العصير أثناء الرضاعة الطبيعية ليس هو الديتوكس أو التطهير المثالي الذي يجب أن يهدف إليه المرء. لا تذهب لهذه الإجراءات الصارمة إذا كنت ترغب في الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية. تحتاج الرضاعة الطبيعية إلى استهلاك ما لا يقل عن 400-500 سعرة حرارية في اليوم، بما في ذلك الدهون والسوائل والبروتين والمواد المغذية الأخرى لإنتاج ما يكفي من حليب الثدي للطفل. هذا قد يجعل من الصعب قليلاً الديتوكس بشكل صحيح، وهناك طرق لإزالة السموم من القولون والكبد أثناء الرضاعة الطبيعية بأمان دون التأثير على إمداد الطفل بالحليب. هناك بعض الطرق للقيام بذلك:

1. حافظ على رطوبتك

اشرب الكثير من الماء وحافظ على رطوبتك. يحتوي حليب الثدي على 90% من الماء، ويأخذ طفلك معظم السوائل. عند الديتوكس، يجب استبدال السوائل التي يتناولها طفلك حتى لا تضطر إلى غسلها بالكامل.

2. أضف المزيد من الفواكه والخضروات إلى نظامك الغذائي

حاول إضافة المزيد من الفاكهة والخضروات، خاصة تلك التي تحتوي على نسبة أكبر من الماء. يعد الخيار والطماطم والخس من الخضروات الجيدة التي يجب تضمينها في نظامك الغذائي. من المفيد تضمين الفواكه والخضروات العضوية الخالية من السموم الخارجية مثل المبيدات الحشرية والمواد الكيميائية.

3. قم بتضمين الأطعمة الغنية بالبروتين والألياف والدهون الصحية

أضف أطعمة مثل الفول والقمح والأطعمة الغنية بالدهون الصحية مثل المكسرات وزبدة البذور وبذور الشيا والأفوكادو. تقلل هذه الأطعمة السموم التي تدخل إلى نظامك من الأطعمة المختلفة وتزيد من البكتيريا الجيدة التي ستساعد في الحفاظ على صحة الأمعاء.

4. تناول المكملات الغذائية والأطعمة الأخرى

يمكنك أيضًا إضافة الأطعمة المخمرة ومرق العظام إلى نظامك الغذائي. اطلبي نصيحة طبيبك بشأن تناول مكملات الفيتامينات السابقة للولادة الغنية بالفيتامينات والمعادن والدهون والبروبيوتيك والأحماض الأمينية للمساعدة في الرضاعة الطبيعية.

5. تخطي الأطعمة المصنعة

الابتعاد عن الأطعمة المصنعة مثل القهوة والشاي والأشياء السكرية لأنها تزيد فقط من السموم في الجسم.

6. استبعد البقوليات ومنتجات الألبان والحبوب

يمكنك قطع الحبوب ومنتجات الألبان والبقوليات من نظامك الغذائي ولكن تأكد من استبدال السعرات الحرارية منها بالأطعمة الموصى بها. سوف تضطر إلى زيادة تناول الفواكه والخضروات لتحل محلها.

7. الراحة والنوم

النوم الكافي والراحة من أفضل الطرق للتخلص من السموم من الجسم. الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم يساعد في عمل الجهاز الهضمي بجسمك بشكل فعال ويساعد الكبد والكلى على تنظيفهما. ليس الأمر سهلاً، لكن حاول أن تنام 6-8 ساعات في اليوم.

8. سحب الزيت

من الممارسات الأيروفيدية القديمة، سحب الزيت، تتضمن تحريك الزيت في الفم لفترة محددة من الوقت ثم بصقه. هذا يحسن صحة الأسنان، والحساسية، والصداع، وهرمونات الجلد ويحسن الاختلالات الهرمونية. زيت جوز الهند مثالي، لكن أي زيت سيساعد.

9. استمتع بالطعام المنزلي والعصائر الطازجة

سوف يتطلب الأمر بعض الجهد، ولكن حاول عصر العصائر الطازجة من الفواكه والخضروات كل يوم. استثمر في عصارة واستخدمها إلى أقصى حد وحاول شرب كل نكهة عصير ممكنة. حاول أن تأكل الطعام المطبوخ في المنزل بدلاً من الوجبات المجمدة أو الوجبات السريعة (مع الكثير من الخضار).

10. خذ حمامات ملح البحر

حمامات ملح البحر يمكن أن تكون فعالة في تنظيف البشرة وتساعدك أيضًا على الاسترخاء. يمكن أن يساعدك على الاسترخاء والتخلص من أي ضغوط تتعرض لها، مما يساعدك على النوم الجيد.

نموذج لخطة وجبات النظام الغذائي للتخلص من السموم أثناء الرضاعة الطبيعية

فيما يلي عينة من خطة الوجبات لنظام الديتوكس. تحتوي هذه القائمة على ما يصل إلى 2000 سعرة حرارية مثالية للأم المرضعة.

الإفطار

  • نصف كوب من الفاكهة الطازجة
  • كوب من دقيق الشوفان المطبوخ مع بذور الكتان وحليب اللوز والتمر
  • 1-2 بيض مسلوق أو مسلوق
  • كوب من شاي الأعشاب

وجبة الصباح الخفيفة

  • كوب من مزيج الجوز الخام غير المملح
  • فاكهة واحدة
  • ما يقرب من 24 أوقية من الماء بحلول منتصف الصباح

الغداء

  • كوب أرز بني مطبوخ
  • وعاء كبير من السلطة الخضراء مع الخضار مع زيت الزيتون / تتبيلة عصير الليمون ونصف أفوكادو
  • 4 أونصات من اللحم قليل الدهن أو الدواجن أو الأسماك الدهنية
  • شاي الأعشاب أو الفاكهة الطازجة أو عصير الخضار

وجبة خفيفة بعد الظهر

  • شرائح الخضار
  • نصف كوب من الحمص الطبيعي
  • 48 أوقية من الماء في وقت متأخر بعد الظهر

العشاء

  • نصف كوب كينوا أو حنطة سوداء أو أرز بني مطبوخ
  • خضروات سوتيه أو محمصة بزيت جوز الهند
  • 4 أوقية من اللحوم الخالية من الدهون أو الأسماك الدهنية المشوية أو المقلية
  • حوالي 72 أوقية من الماء

وقت النوم

  • شريحة من الخبز المحمص الخالي من الغلوتين مع زبدة اللوز
  • ملعقتان كبيرتان من مشروب بروبيوتيك جوز الهند المخمر مع الماء

أطعمة ومشروبات الديتوكس المسموحة أثناء الرضاعة الطبيعية

فيما يلي أطعمة الديتوكس ومشروبات الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية التي يمكن تناولها:

  • اللحوم الخالية من الدهون والبيض المبستر
  • لحم البقر أو البيسون أو الضأن الذي يتغذى على العشب
  • سمك السلمون والماكريل والهلبوت
  • زيت الطهي العضوي والفواكه والخضروات
  • الحبوب العضوية الخالية من الغلوتين وتنتج مثل البسكويت والتورتيلا
  • مشروبات البروبيوتيك مثل كومبوتشا
  • المياه المفلترة والعصائر الطازجة والديتوكس العشبية يسير الشاي والرضاعة الطبيعية جنبًا إلى جنب

الأطعمة التي يجب تجنبها في نظام الديتوكس

الأطعمة التي يجب على المرء تجنبها في نظام الديتوكس هي:

  • السكر والمنتجات السكرية مثل الحلوى والبسكويت والبسكويت
  • منتجات الألبان منتجات مثل الجبن (حتى الماعز والأغنام)
  • الأطعمة الغنية بالملح
  • القمح أو منتجات الغلوتين
  • القهوة والشاي والصودا والكحول
  • منتجات الذرة والذرة
  • منتجات الصويا والصويا
  • الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة

الآثار الجانبية لنظام الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية

قد يكون لاتباع نظام غذائي الديتوكس بعض الآثار الجانبية، خاصة بالنسبة للأم المرضعة. قد يساعد التحدث إلى الطبيب لأن الأم المرضعة تحتاج إلى توخي الحذر بشأن صحتها. قد يتأثر الطفل الذي يتناول حليب الثدي بأي شيء يؤثر على الأم. أسلوب الحياة الصحي هو أسهل طريقة للتخلص من سموم الجسم بشكل طبيعي. تجنب أي حمية بدعة لانقاص الوزن. أفضل طريقة هي السماح لجسمك بالشفاء قبل الدخول في أي نظام. ركز على رعاية طفلك حتى عندما تبدأ في اتباع نظام غذائي للتخلص من السموم. احتفظ بشعار الغذاء الصحي والحد الأدنى من السعرات الحرارية في ذهنك.

قد يبدو الديتوكس أثناء الرضاعة الطبيعية مهمة شاقة. فإنه ليس من المستحيل. أولاً، اطلب مشورة طبيبك، وانظر كيف تشعر حيال بدء نظام غذائي للتخلص من السموم، ثم ضع خطة – ابحث عما يمكنك تناوله وما يمكنك التخلص منه دون المساومة على تناول السعرات الحرارية والتغذية. حاول تحقيق هذا التوازن الدقيق لتحقيق أقصى فائدة لك ولطفلك.