منهجية تحسين محركات البحث للمتاجر الإلكترونية

غلاف منهجية تحسين محركات المتاجر
محتوى المقال

تعتبر عملية تحسين البحث في جوجل وغيرها من محركات البحث لأي متجر الكتروني واحدة من أهم أسباب نجاح فكرة المتاجر الالكترونية وذلك لأنه مع زيادة تحسينها يقوم محرك البحث برفع متجرك ويضعه في الصفحات الأولى في عمليات البحث عن المنتجات المتوفرة في موقعك، مما يزيد المبيعات والأرباح، وقبل البدء بالشرح أودُّ التنبيه إلى أن منهجية تحسين محرك البحث للمتجر الالكتروني تختلف عن المواقع الأخرى الغير متخصصة ببيع المنتجات، ولذلك أرجو التركيز في كامل المقال إذا كان هدفك تحسين ترتيب متجرك في صفحات بحث جوجل.

ما هو تحسين محركات البحث؟

العمل على تحسين محركات البحث (Search Engine Optimization) والتي تعرف عالميا بالاختصار (SEO) هي ليست مجرد طريقة ولكنها تعرف على أنها علم تحسين محركات البحث للمواقع الإلكترونية مثل جوجل وياهو ويساعد هذا العلم في تسهيل ظهور موقع إلكتروني على محرك البحث وخصوصا في عمليات البحث المجاني ويساعدك في ظهور موقعك في الصفحة الأولى لمحرك البحث عند بحث أحد المستخدمين على خدمة أو منتج مرتبط بموقعك أو المحتوى الذي فيه.

ويتم ذلك بطريقة منهجية متطورة وليست عشوائية أبداً، وتشمل دراسة كيفية عمل محركات البحث وما هي العوامل التي تؤثر على ترتيب النتائج التي يظهرها محرك البحث والعمل على تحسينها وكذلك كيفية التخلص و إصلاح الأخطاء التقنية في الموقع التي تؤثر سلبا على فهم محرك البحث لموقعك بسهولة، ويعتبر تحسين محركات البحث الإلكتروني هو واحد من أهم فروع التسويق الإلكتروني في عصر انتشر فيه الوصول إلى الهدف او المعلومة من خلال عملية “جوجلها”
تعتبر النتائج الأولى في أي محرك بحث هي الأهم وتحظى بنصيب الأسد من زوار الموقع عن طريق محرك البحث هذا والذي تختلف نتائجه على حسب رغبة الزائر، فالبحث يشمل الصور والأخبار والأماكن أو عن بعض المقالات التعريفية وكذلك إذا كان الزائر لمحرك البحث يسأل سؤال وينتظر إجابته أيضا. ولذلك أصبحت عملية تحسين محركات البحث الإلكتروني علماً يُدرس وله متخصصين وخبراء يعملوا في هذا المجال وله مطورين للنهوض بمستواه وتسهيله على المستخدمين بهدف تسهيل فهم محركات البحث لمحتوى المواقع وأهليته للتصدر في نتائج البحث الأولى.

تاريخ تحسين محركات البحث

يعود تاريخ بداية تطوير وتحسين محركات البحث إلى عام 1991م وذلك لرغبة مالكي المواقع الإلكترونية ظهور موقعهم في نتائج البحث عن طريق محركات البحث. ومن هنا بدء أصحاب تلك المواقع الشعور بأهمية ظهور مواقعهم الخاصة على الصفحة الأولى لمحرك البحث. وفي عام 1997م بدء ظهور مصطلح تحسين محركات البحث وبعد مرور 10 أعوام قام الأمريكي جايسون جامبرت بتسجيل مصطلح (SEO) كعلامة تجارية خاصة في مكتب تسجيل العلامات التجارية ولكن بعد ذلك قررت الحكومة الأمريكية أن هذا المصطلح لا يمكن أن يتم تسجليه كعلامة تجارية.

قديما كانت محركات البحث مملة وصعب التعامل معها وكان الحصول على المعلومات صعب وكان من السهل الحصول على تقدم في نتائج البحث ولكن ذلك كان يصعب على المستخدم على المعلومات التي يرغب بها وكان أصحاب القبعات السوداء يكرروا الكلمات المفتاحية بكثرة حتى يتم رفع المواقع في محركات البحث وذلك يجعل ذلك الموقع يتقدم بشكل كبير حتى تصبح في المراتب الأولى. وذلك جعل المستخدمين يعانوا بسبب وجود تلك المواقع بكثرة وكانت لا تحتوي على أي معلومات مهمة مما يسبب ضياع وقت المستخدمين ولكن بدأت محركات البحث في إجراءات دراسات استراتيجية لكي تدافع عن نفسها ولتحمي مستخدميها من هؤلاء المسيئين باستخدام خوارزميات معقدة تصل بعضها لدرجة التنبؤ بنيِّة المستخدم عما يبحث بأقل عدد من الكلمات.

تحسين محركات البحث للمتاجر الإلكترونية

الآن وصلنا إلى لبّ الموضوع لهذا المقال وسأقدم لكم بعض الآليات التي ستساعدكم في تحقيق ربح أكبر لمتجركم الإلكتروني:

إذا كنت تملك متجر إلكتروني سواء كان نشيط أو غير نشيط فأنت تحتاج إلى معرفة بعض الخطوات التي ستعجل موقع يظهر على الصفحات الاولى لمحركات البحث وهذا ما يساعدك أكثر في نجاحك ويساعدك على الاشتهار وبالتالي ربح أموال أكثر

أيهما أهم، صفحة التصنيف أم صفحة المنتج؟

أعط الأولوية في تحسين محتوى موقعك لصفحات التصنيفات، وليس لصفحة المنتج او الصفحات الفرعية الأخرى، لأن المنتجات ليست ثابتة على الأغلب، أما صفحة التصنيف تبقى وكذلك صفحة الشركة المصنعة. وبالتالي الاهتمام بها يعطيها الأولوية في الظهور للباحثين عن منتجات ضمن هذا التصنيف. وعندما سألت جون مولر مسؤول في جوجل سيرشل كونسول عن أيها أهم المنتجات أم التصنيفات في تحسين محركات البحث للمتاجر الالكترونية على وجه الخصوص، أكد لي أن الاهم هو صفحة التصنيفات للأسباب التالية:

  • غالباً صفحة المنتج لاتحتوي معلومات كثيرة وشاملة.
  • عليها منافسة عالية مع باقي المتاجر التي تستخدم نفس اسم المنتج ونفس الوصف الذي غالبا ما يكون منسوخ من الشركة المصنعة.
  • قد يكون هناك عدة صفحات في نفس المتجر لنفس المنتج مع اختلاف في اللون أو المقاس أو الشكل مما يتسبب في منافسة داخلية بين هذه الصفحات وهذا ليس جيدا لتصدرها نتائج البحث
  • صفحات المنتجات تتبدل وتتغير وتتوقف وتنفذ من المخزون، بينما صفحات التصنيفات تحتوي وصف عن التصنيف ومحتواه والماركات والمنتجات وهذا يجعل محتوى صفحة التصنيف الأفضل للتصدر.
  • الحصول على باكلينك لصفحة التصنيفات أسهل من الباكلينك إلى صفحة منتج

استخدام برمجيات سيو الخاصة ببرنامج المتجر

في الغالب يكون تحسين محتوى الصفحات هو أمر بسيط ويبدأ عن طريق إجراء بعض التعديلات البسيطة على متجرك الإلكتروني من لوحة التحكم باستخدام إضافات مبرمجة جاهزة حسب متجرك، وتجد هذه البرمجيات في متاجر بيع الإضافات الخاصة بكل منصة. مثلا لو متجرك مبني على برنامج أوبن كارت تجد هنا الاكستنشن الخاص بال SEO الأفضل من تجربتي، وبنفس الطريقة تبحث عن الإضافة الخاصة بتحسين محرك البحث حسب البرنامج المبني عليه متجرك. هذه البرمجيات أو الإضافات تجعل من التحكم بالمحتوى بشكل ديناميكي أسهل بكثير من الطريقة اليدوية ولن تحتاج غلى مبرمج لتنفيذ تحسين الموقع من ناحية السيو.

الكلمات المفتاحية في المتاجر الالكترونية

حاول استخدام كلمات مفتاحية ذات طابع يعكس نية الشراء في صفحات التصنيفات والشركات المصنعة، وركز على كلمات مفتاحية طويلة مشهورة مثل “أفضل نوع تلفزيون سمارت في السعودية”. ويفضل استشارة متخصص في إجراء البحث عن الكلمات المفتاحية المناسبة لمتجرك حتى يوفر لك كلمات مفيدة لمتجرك وتفيد المستخدمين بشكل كبير بالوصول لهدفهم بدقة من محرك البحث جوجل أو غيره.

تحسين تجربة المستخدم في المتجر الالكتروني

لابد أن يكون الهدف من عمليات تحسين البحث هو جعل تجربة المستخدم أسهل وذلك لأن التقييم الجيد من المستخدم  وقضاءه وقت أطول في متجرك يجعل تقدم ترتيب متجرك أسرع وأفضل، ولذلك أي عملية تحسين لمحركات البحث لا تُسَّهِل تجربة المستخدم فهي فاشلة ولا تنسى إضافة خيار التقييم للمنتجات، فإن جوجل يهتم لهذه الجزئية جداً.

جزئية أخرى مهمة لتحسين تجربة المستخدم وهي بار البحث، إنه الجزء الاكثر استخداما في المتاجر الكترونية ولذلك يجب أن يكون مبرمج بكفاءة عالية تسهل وصول الزائر للمنتج الذي يبحث عنه بأقل عدد ممكن من النقرات ولذلك حاول استخدام برمجية تعتمد على الذكاء الصناعي والإحصاء والاقتراح التلقائي للمنتجات من خلال كتابة بعض الاحرف، اي التنبوء بنية العميل في بار البحث واجعله واضحها سهل الوصول للمستخدم.

ولا تنسى استخدام فلتر البحث في صفحات للتصنيفات التي تحتوي أكثر من 30 منتج وكذلك الأمر بالنسبة لصفحة نتائج البحث. وأكرر إن لم تكن تجربة المستخدم سهلة سيكون هناك نسبة ارتداد من أول صفحة لمتجرك عالية وبالتالي جوجل سيرى أن متجرك الالكتروني يعاني من مشاكل ولا يستحق الحصول على ترتيب مرتفع في نتائج البحث وبالتالي ستكون الأولوية لمنافسيك.

الصفحة الرئيسية للمتجر الالكتروني

الصفحة الرئيسية في المتجر الالكتروني يجب أن تحتوي:

  • المنتجات الأكثر شيوعا وطلبا والعروض الخاصة، لأنها بوابة الزائر للدخول إلى صفحات أخرى وتخفيض نسبة الارتداد، أقوى العروض يجب ان تكون في اعلى الصفحة
  • التصميم الجذاب المريح للعين والخالي من الأخطاء عنصر مهم جدا جدا في صفحتك الرئيسية. اهتم بأدق التفاصيل واجعله احترافيا
  • لاتنسى إضافة البادجات والشعارات المرتبطة بطرق الدفع المتاحة وطرق التوصيل والشحن ومعلومات الضمان على الأموال المدفوعة والمرتجع، العميل يجب أن يشعر بالأمان تجاهك.
  • تذييل الصفحة أو الفوتر يجب ان يحتوي اسم الشركة التي يتبع لها الموقع والعنوان رقم خدمة العملاء وهذه المعلومات يقرأها جوجل ويعطي موثوقية أكبر لمتجرك
  • اجعل مجموع الكلمات في الصفحة الرئيسية لا يقل عن 700 كلمة ولا يزيد عن 2000 كلمة

إن شرح كل ما يخص السيو او تحسين محركات البحث أمر مستحيل في مقال او حتى 10 مقالات، لذلك جعلت هذه المقالة تتحدث عن ملاحظات وإرشادات هي الأهم للمتاجر الكترونية ولم أستطع الخوض في التفاصيل العميقة لأن كل جزئية تحتاج لبحث خاص بها. ولكن هذه الإرشادات سيفهمها أصحاب المتاجر الإلكترونية بكل تأكيد. وسيكون لي مقالات أكثر وستكون لها أهمية أكبر من ناحية تحسين الظهور في جوجل سيرش.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram