عالم تداول العملات الرقمية المشفرة – الدليل الشامل

عالم العملات الرقمية المشفرة
محتوى المقال

لا يكاد يمر يومٌ في حياتنا في هذه الفترة إلا ونسمع فيه خبراً عن العملات الرقمية المشفرة، أو ندخل في حديثٍ مع أحدٍ عنها. ودائماً ما يتم تصوير العملات المشفرة في كل تلك الأحاديث والأخبار، على أنها المستقبل الاقتصادي والاستثماري التي يجب على كل حالمٍ بالثراء الاستثمار فيها الآن. ولدخول عالمها والاستثمار فيها، لا بد من فهمها بشكلٍ كامل، وهنا تأتي الصدمة من الراغب بذلك. فالعملات المشفرة ليست بتكوين وحسب، بل هنالك أنواعٌ كثيرةٌ منها، وكل نوع يختلف عن الآخر في سعره وطريقة تداوله وحتى تعدينه.

لذلك سنحاول اليوم سويةً شرح وتبسيط كل المفاهيم الأساسية في عالم العملات الرقمية المشفرة، حتى تستطيع أنت، عزيزي القارئ، وأي شخصٍ آخر، أن يدخل ذلك العالم بسهولة.

ما هي العملات الرقمية المشفرة؟

العملة الرقمية هي عبارة عن أحد أشكال الأموال الرقمية التي توجد فقط على شبكة الإنترنت. والفرق بينها وبين النقود الرقمية التي نستخدمها يومياً عبر الإنترنت (البطاقات والتحويلات البنكية) هو أن هذا النوع من العملات لا تصدر من قبل أي بنكٍ أو حكومة، أي أنها لا مركزية ولا تحتاج لأطرافٍ تنظيمية أبداً. فلا دور تلعبه البنوك والحكومات في عملية إرسال واستقبال الأموال بين المستخدمين بتاتاً؛ الأمر الذي يجعلها غير خاضعة لأية قوانين أو سلطة أو تحكم من أي نوعٍ كان.

إن لا مركزية العملات الرقمية، يجعل مستخدميها يتحكمون بكل شيءٍ فيها بحرية. فهم من يستخرجونها من خلال حل الخوارزميات الرياضية المعقدة في عملية تُعرف باسم التعدين. والمستخدمين هم من يتداولونها بين بعضهم البعض بشكلٍ مباشر.

وكل العمليات التي تتم في أي مكانٍ في العالم تكون مسجلة في سجلٍ موحد يعرف باسم البلوكتشين Blockchain، وهذا السجل متاح لجميع المتعاملين من خلال كلمة السر واسم المستخدم اللذين يملكوهما، ومع الانتباه إلى أنه لا يمكن معرفة المعلومات الشخصية لأي شخصٍ في السجل. هذا يعني أنه لا يمكن التلاعب أبداً بالسجلات، وبالتالي تكون درجة الأمان فيها عالية جداً.

أنواع العملات الرقمية المشفرة

عند سماع جملة “العملات الرقمية المشفرة”، يتبادر للأذهان مباشرةً عملة بتكوين فقط؛ وهذا الأمر مفهوم. إن شهرة البتكوين تأتي من كونها أول عملة رقمية مشفرة تم إنشاؤها بالاعتماد على تقنية البلوكتشين، حيث وجِدت في عام 2009. كما تمثل الحصة السوقية لعملة البتكوين – في وقت كتابة هذا المقال – أكبر حصة من كافة العملات الرقمية المشفرة الأخرى بنسبة 44%؛ ولكنها ليست العملة الوحيدة بالطبع.

توجد حالياً، بحسب آخر تحديث في نيسان/أبريل 2021، 10,000 عملة رقمية مشفرة في العالم. فيما بلغ إجمالي القيمة السوقية لكل العملات 792.53 مليون دولار أمريكي في عام 2019، مع توقعات بارتفاعه إلى 5.190 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2026. إن بعض هذه العملات هي مجرد نسخة من عملة البيتكوين، في حين أن البعض الآخر هي عملات جديدة بُنيت من الصفر، وسنذكر أهم الأنواع منها:

  • إيثيريوم –   Ethereum (ETH)
  • لايتكوين – Litecoin (LTC)
  • ريبل – Ripple (XRP)
  • زي كاش – Zcash (ZEC)
  • دوج كوين – Dogecoin
  • بتكوين كاش – Bitcoin Cash
  • باينانس كوين – Binance Coin
  • كاردانو – Cardano

ولكن ما هي تقنية البلوكتشين؟

تقوم فكرة تقنية البلوكتشين على وجود سلاسل من سجلات البيانات المتاحة للجميع. حيث إن جميع البيانات وحركات الأرصدة والتداول موجودة على سجلٍ موحد يمكن للجميع الاطلاع عليه. كما أن لكل شخص نسخة خاصة من هذا السجل، وأي تعديل في البيانات يجب أن يحصل على كافة السجلات الموجودة في العالم. هذا الأمر يجعل تقنية البلوكتشين آمنة 100%، لأن أي تغيير في بيانات أحد السجلات سيتم اكتشافه مباشرةً عند مصادقته مع بيانات السجلات الأخرى.

blockchain

عند الحديث عن تقنية البلوكتشين، تتبادر مباشرةً العملات الرقمية المشفرة إلى الأذهان، وهذا يحصل نتيجة اعتقادٍ خاطئ بأن التقنيتين هما ذات الشيء؛ ولكن للأسف هذا الأمر خاطئ. فتقنية البلوكتشين أكبر وأوسع من أن يتم حصرها في العملات الرقمية المشفرة وحدها فقط، فهي تقنية رائعة وذات تطبيقات عديدة جداً، ومن أحد تلك التطبيقات هو العملات الرقمية المشفرة. أما أهم التطبيقات الأخرى لهذه التقنية فهي:

التوكن Tokens

تعتبر التوكنز أحد مشتقات العملات الرقمية، ولكنها تختلف عنها قليلاً. فالتوكنز عبارة عن تمثيل رقمي لأصول معينة (منتجات أو خدمات)، يمكن بيعها وشرائها وتداولها تماماً مثل العملات المشفرة. كما تعد تقنية البوكتشين أساس للتوكنز فهي مبنية عليها. ويمكن لأي شخص إنشاء التوكنز الخاصة به بسهولة، فهذه الخدمة متاحة للجميع ولا تحتاج سوى بضع تعديلات على الكود المصدري. ولقد بيّنا سابقاً أحد أهم استخدمات التوكنز في نموذج عرض العملة الأولي – Initial Coin Offering.

العملات الرقمية غير القابلة للاستبدال NFT

يمكن استنتاج تعريف العملات الرقمية غير القابلة للاستبدال من تسميتها الواضحة، حيث أنها عملات مختلفة عن بعضها البعض بشكلٍ كامل وفريد ولا يوجد شبيه لها أبداً. وكل عملة مسجلة منها لا يمكن استبدالها مباشرةً بعملة رقمية أخرى، كما لا يمكن مقايضتها أيضاً.

ولذلك فهي تستخدم لإثبات ملكية العناصر الرقمية أو ملكية أصول مادية حقيقية، بحيث تمثل تلك العملات الفريدة أصلاً ما. ويتم إثبات ملكيتها لصالح شخصٍ ما عبر عقدٍ رقمي ذكي. فعن طريق تقنية العملات الرقمية غير القابلة للاستبدال، أصبح بالإمكان بيع وشراء أيُ شيءٍ على الإنترنت.

الخطوات الأساسية لتبدأ التداول بالعملات الرقمية المشفرة

ربما تظن الآن وبعد كل هذا الشرح التقني عن العملات الرقمية المشفرة، بأن الاستثمار فيها سيكون معقداً وصعب؛ ولكن لا تقلق الموضوع أسهل مما تتخيل. وإليك ثلاث خطوات أساسية ستدخل من خلالها عالم العملات الرقمية المشفرة:

1. اختيار منصة التداول المناسبة

حتى تبدأ بشراء وبيع العملات الرقمية بسهولة، يجب عليك التوجه نحو المواقع الإلكترونية التي توفر لك هذه الخدمة بسهولة. كما يجب عليك اختيار الأكثر أماناً منها، فأنت لا تريد أن تخسر رأس مالك بسبب اختيار المنصة الخطأ فقط. وبسبب وجود الكثير من منصات التداول؛ سنذكر لك أهمها وأكثرها أماناً وموثوقية:

· Binance

تعتبر منصة Binance الموقع الأشهر عالمياً لتداول العملات الرقمية المشفرة دون منازع. تم تأسيسها في عام 2017، وفي أقل من عامين على تأسيسها أصبحت منصة Binance، واحدة من أكبر بورصات العملات الرقمية في العالم، حيث بلغت قيمة النشاط التجاري المتداول عليها كل يوم أكثر من 2 مليار دولار أمريكي.

فهي بدايةً تدعم أهم اللغات البشرية، ومن ضمنها العربية بالطبع. كما تتيح التداول بمئات الأنواع من العملات المشفرة. وتعد رسوم تداول Binanceقليلة جداً، بل من أقل المنصات الموجودة في السوق. لا تفرض Binance رسوماً على المستخدمين مقابل الإيداع بينما تتقاضى رسوماً مختلفة للسحب على العملات المشفرة المختلفة ولكنها جميعها منخفضة جداً ومحددة بحدٍ أقصى 0.1٪ من كل عملية شراء أو بيع يقوم بها المستخدمون.

وللبدء بالتداول على منصة Binance، عليك أولاً شراء العملات من الموقع نفسه. فبعد اختيار النوع الذي تريد شراءه، يمكنك ببساطة الدفع عن طريق البطاقة الائتمانية (Visa أو Mastercard) أو التحويل البنكي المباشر. كما يمكنك الشراء من المستخدمين الآخرين على المنصة ضمن خدمة تدعى P2P.

binance

· Liquid

إن Liquid هي منصة من المنصات الهامة لتداول العملات الرقمية المشفرة أيضاً، وهي شركة يابانية تأسست منذ عام 2018. وتتيح منصة Liquid التداول بأكثر من مئة نوع مختلف من العملات الرقمية المشفرة والتوكنز. كما أنها تملك واجهة استخدام بسيطة وسهلة جداً خصوصاً للمبتدئين. وتوفر منصة Liquid تطبيقاً خاصاً للهواتف المحمولة (أندرويد وآيفون) لكي تسهل عملية التداول من أي مكان.

يمكن شراء العملات المشفرة المختلفة التي تدعمها منصة Liquid مباشرةً من خلال البطاقات الائتمانية، حيث تعد هذه الطريقة الأسرع لبدء التداول فوراً، كما يمكن استخدام طريقة التحويل البنكي للشراء. وتبلغ العمولة القصوى التي تفرضها منصة Liquid 0.3% على عمليات البيع والشراء، والتي تنخفض مع ازدياد حجم التداول الشهري للمستخدم. كما توفر منصة Liquid إمكانية تأمين حسابات المستخدمين بطريقة المصادقة الثنائية (2FA)، مما يجعل من الصعب اختراق الحسابات وسرقة محتواها.

liquid

2. الحصول على محفظة عملات رقمية

والآن لقد أتممت أول عملية شراء للعملات الرقمية المشفرة، ولكن أين ستحتفظ بها؟ هنا يأتي دور محفظة العملات الرقمية التي تشبه في عملها الحساب البنكي، فهي المكان الذي يتم الاحتفاظ فيه بهذه العملات. ومن خلال المحفظة أيضاً يمكن استخدام العملة الرقمية للبيع والشراء عبر الانترنت.

بعض المحافظ تعمل في نفس الوقت كبورصة للعملات الرقمية المشفرة بحيث يمكن بيع وشراء العملات الرقمية الأخرى من خلالها، بينما توجد محافظ أخرى لا تقدم هذه الخدمة، بمعنى أنك تحتاج لشراء العملة الرقمية من مكان آخر ومن ثم ارسالها إلى المحفظة الخاصة بك.

ومع وجود العديد من المحافظ، فإننا ننصح بالاعتماد على محفظة Trust Wallet، التي تعتبر أشهر محافظ العملات الرقمية المشفرة والمملوكة لمنصة Binance نفسها. وهي سهلة الاستخدام ومجانية بالكامل. كما أنها تدعم الاحتفاظ مئات الأنواع من العملات المشفرة المختلفة.

ويمكنك من خلالها السحب من وإلى منصات التداول التي تتعامل معها ببساطة فائقة؛ فهي أيضاً تدعم التعامل مع أغلب منصات التداول المعروفة. والميزة الأهم التي توفرها محفظة Trust Wallet، هي أنها تسمح بشراء العملات الرقمية من خلالها عبر البطاقة الائتمانية بشكلٍ مباشر وآمن، وإيداعها في المحفظة نفسها بأمان.

trust wallet

3. متابعة الأسواق باستمرار

بعد شراء العملات الرقمية والاحتفاظ بها في المحفظة الخاصة، عليك البدء بتداولها على إحدى منصات التداول لتحقيق الأرباح التي تسعى إليها بالتأكيد. ولكن يجب أن تعلم أن أسواق العملات الرقمية المشفرة توصف بأنها متقلبة بكثرة؛ أي أن أسعارها قد تصعد أو تهبط بنسبٍ كبيرة في وقتٍ قصير. وهذا الأمر قد يحدث نتيجة عوامل كثيرة؛ لذلك ننصح من يريد التداول في سوق العملات الرقمية المشفرة أن يبقى على اطلاع دائم بتحركات الأسواق.

هنالك العديد من المواقع على الإنترنت التي تتيح بيانات الأسواق بشكلٍ مباشر، ولكن أحد أهم تلك المواقع هو موقع Coinmarketcap, الذي يقدم بيانات عن كل العملات الرقمية والتوكنز مثل حجم التداول بها وكمياتها. ويساعد موقع Cryptocompare بإنشاء مقارنات سريعة بين العملات الرقمية المختلفة، مما يسهل عملية شراء عملة ما، أو استبدال عملة بأخرى. ويقدم موقع CoinMarketCal أهم الأخبار والبيانات والأحداث التي قد تساهم بشكل مباشر في تغيير أسواق العملات الرقمية المشفرة صعوداً أو هبوطاً.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on telegram

مواضيع قد تهمك