كيف تعمل خوارزميات محرك البحث؟ خوارزميات جوجل سيرش – محدّث

خوارزميات جوجل

عند سماعك لكلمة “خوارزميات” ستشعر كأنّك سمعت اسم شخص ما، لكنك لا تذكره صحيح! نعم إنّه عالم الفلك والرياضيات المسلم أبو جعفر الخوارزمي، الذي ابتكر تلك الطريقة المذهلة لحل المسائل الرياضية. حسنا نحن هنا سنتحدث عن خوارزميات محرك البحث تحديدا.

في العصر الحديث وبعد ظهور شبكة الأنترنت وانتشار الأجهزة الحاسوبية دخلت الخوارزميات في تركيباتها بأشكال مختلفة، ولعلّ أهمّها تلك الخوارزميات التي تدفع الكثير لانتظار اخر تحديثات محرك البحث جوجل فـ خوارزميات البحث جوجل تضبط طريقة ظهور نتائج البحث على محركات البحث، وبالتالي تحدد كيفية عمل محركات البحث.

وبما أنّ أشهر تلك المحرّكات البحثية هو جوجل Google فسوف نتحدّث عن خوارزميات جوجل الأساسية بطريقة مبسطة كعادتنا مع ذكر اخر تحديثات شركة جوجل وسنبقي هذا المقال مفتوحا للتحديث الدوري.

الآن وسنُحاول فكّ اللُّبس والتعقيد عن كلمة “خوارزميات بحث جوجل” وسنشرح أنواع خوارزميات البحث وعن كيفية عمل خوارزميات محركات البحث عند اجراء بحث عام بغض النظر عن نوع الموقع المستخدم.

لا تنسى إحضار كوبك من الشاي والتركيز معنا. لأن فهمك لها يزيد من فهمك للطريقة المثلى التي يجب عليك اتباعها للحصول على ترتيب أفضل ودخل مادي أعلى.

ما هي خوارزميات جوجل وكيف تعمل؟

خوارزميات جوجل هي سلسلة أوامر برمجية مسبقة تحدد كيف يعمل محرك البحث على ترتيب النتائج و تصنيف وفهرسة صفحات الويب في سجّل موحد من أجل تسهيل وُصول المستخدمين إلى هذه الصفحات لاحقا عند بحثهم في محرك البحث بكلمات مرتبطة بهذه الصفحات حسب الأنسب من وجه نظر هذه الخوارزميات وخلاء أجزاء من الثانية.

ويتم تحديث خوارزميات البحث جوجل باستمرار لأنّ جوجل تهدف إلى الوصول لتصنيف المواقع بطريقة تُحاكي الذكاء البشري من أجل استبعاد المواقع المخادعة أو ذات المحتوى الرديء أو المكرر أو المنسوخ والتي عموما لا تحترم سياسات جوجل للاستخدام، من خلال معاقبتها وعدم السماح لها بالظهور أولا في نتائج البحث أو حجبها مؤقتا أو حظرها نهائيا، لذلك تعتبر خوارزميات محركات البحث هي العصب الرئيسي لها وبالأخص جوجل؟

ويتم ذلك من خلال عوامل أهمّها: لغة الصفحة، موقعها الجغرافي، ترتيب الصفحات والمواقع (بيج رانك)، الكلمات المفتاحية. وأكبر تحدّي تُحاول آخر تحديثات شركة جوجل تحسينه باستمرار هو مساعدة المستخدمين على إيجاد أفضل نتائج البحث التي لها صِلة بكلمات البحث. أي أنّ اخر تحديثات شركة جوجل تستهدف القيام بعملية شبه فلترة صفحات الويب ثم اختيار الأمثل منها للظهور أولا في نتائج محركات البحث.

من عليه متابعة اخر تحديثات شركة جوجل؟

بشكل عام إن كيفية عمل محرك البحث جوجل أو غيره هو من عمل كل مُدوّن أو صاحب موقع، أو متجر إلكتروني. عليه الالتزام بمعايير وقواعد اخر تحديثات شركة جوجل ليزيد فُرص تصدّر وظهور محتواه في نتائج محرك بحث جوجل.

لماذا يتم تحديث خوارزميات البحث جوجل؟

يتم طرحُ اخر تحديثات شركة جوجل بشكل دوري للأسباب التالية:

  • لفهم أعمق عن كيفية تجاوب محرك البحث جوجل مع استفسارات المستخدمين وتحسين تجربة المستخدم UX.
  • تسعى اخر تحديثات شركة جوجل لمُواكبة التغييرات السلوكية للمستخدمين والتغيرات المستمرة لتطوّر التكنولوجيا مثل ميزة البحث الصوتي.
  • محاولة التقدّم بخطوات عن أقرب منافسيها مثل: محرّك البحث ياهو Yahoo أو بينج Bing
  • مُعاقبة الصفحات التي تحتال على القارئ وعلى عناكب جوجل للبحث قبل ذلك، أو تُقدم محتوى رديئا أو غير ذي علاقة بكلمات البحث.
  • مكافأة صفحات الويب التي تحرص على تقديم محتوى حقيقي وبه المعلومات المناسبة التي يبحثُ عنها المستخدم (بإظهارها أولا في نتائج محركات البحث)

أبرز فوائد تحديثات خوارزميات بحث جوجل

تحسين ترتيب المحتوى حسب الجودة

فسابقا كانت طريقة عمل محرك البحث جوجل تعتمد على المقالات القصيرة جدا “أقل من 500 كلمة” لتصدّر نتائج البحث بسهولة.

ومع تحديث خوارزميات البحث جوجل المستمرة أصبح المحتوى الأطول هو الخِيار الأمثل للظهور أولا في نتائج محركات البحث لأنّ خوارزميات جوجل تفترض أنّه محتوى “نافعٌ أكثر” لأنّ احتمال أن يكون به شروحات وحلول لمشاكل المستخدمين أكثر من المقال القصير.

حسب الإحصائيات فإن الصفحات التي يكون محتواها بين 1100 -1800 كلمة هي الأكثر حظا في الحصول على ترتيب متقدم.

تصنيف المحتوى الجديد أو المُحدّث

وهذه النقطة لم تكن تُأخذ سابقا على محمل الجدّ، لكن اليوم بعد اخر تحديثات شركة جوجل اختلف الأمر، فكتابتك لمحتوى جديد باستمرار وبشكل منتظم ودوري سيجعل عناكب جوجل للبحث تثق في موقعك أكثر وتُظهر محتوياته كأوّل نتائج البحث وتصنفها حسب استعلامات البحث المرتبطة به.

ومن أجل تحسين تجربة مستخدمي محرك البحث جوجل دائما. قد يكون قيامك بالنشر لمرة أو مرتين أسبوعيا أمرا جيدا، ولا مشكلة في النشر بشكل يومي.

بل ذلك من صميم فهم كيفية عمل محرك البحث جوجل ولكن لا تكن ممن يرفعون 10 مقالات بيوم واحد ويتوقف لأشهر. هذا السلوك غير محبب لتحديثات جوجل الأخيرة.

كيف تعرف أنّك موقعك مُعاقب من طرف جوجل؟

بسبب مخالفتك لـ خوارزميات البحث جوجل وخاصة اخر تحديثات شركة جوجل ستكون العقوبة بإحدى طريقتين:

عقوبة خوارزمية Algorithm Penalty

الانخفاض المفاجئ لترتيب موقعك في نتائج محرك البحث جوجل بشكل اوتوماتيكي دون تدخل يدوي من موظفي المراقبة في جوجل ودون تنبيهك أيضا و يمكنك معرفة ذلك من خلال:

  • بحثك عن محتواك في محرك البحث جوجل ومُلاحظة أنّك لم تعُد تظهر بين أوّل نتائج البحث!
  • استخدام أداة تحليلات جوجل Google Analytics وملاحظة انحدار في الزيارات العضوية لموقعك من نتائج البحث في محركات البحث بشكل ملحوظ كأن ينخفض فجأة في يوم واحد أكثر من 30% ويستمر هذا الوضع بأيام متتالية دون أن يتصحح قبل مضي أسابيع حتى يتعافى تدريجيا.

عقوبة يدوية Manual Action

قد تصلك رسالة تنبيه وتحذير من جوجل إذا شكّوا أن موقعك يتحايل لـ الظهور أولا بنتائج البحث، عند استخدام تقنيات مثل سيو القبعة السوداء مثلا، وعليه تجنب ما يلي:

Black Hat SEO: وهو عكس السيو الأبيض أو الشرعي، ويجمع كل السلوكيات والممارسات الغير مشروعة التي يتم القيام بها من أجل تحسين موقعك في نتائج محركات البحث في مدّة قصيرة مثل: اعتماد تقنية الرد التلقائي في المنتديات، المبالغة في استخدام الروابط الخلفية باك لينكس في المقال الواحد بدون وجود هدف مفيد للزائر.

الحظر النهائي: وهو أشدّ عقوبات جوجل التي تُتّخذ في حق من يُخالفون سياساتها وبعض اخر تحديثات شركة جوجل فيما يخص خوارزمياتها، وهذا النوع من العقوبات يصعب التعافي منه وتختفي صفحات موقعك بشكل كامل او جزئي من محرك بحث جوجل نهائيا، كمن يقومون بـ:

  • استخدام كلمات مفتاحية لا علاقة لها بموضوع المحتوى من أجل التحايل لا غير وليس لتقديم محتوى جيّد وحقيقي، وهذا سيظهر من خلال مقارنة عناكب جوجل للبحث لهذه الكلمات المفتاحية مع مضمون النص والكلمات المرادفة LSI إليك كيفية الحصول على كلمات مفتاحية قوية لمقالاتك
  • المبالغة في استخدام الكلمات المفتاحية أكثر من النسبة المسموحة.
  • وضع روابط غير مرغوب بها على موقعك أو محتواك خصوصا.
  • نشر ملفات أو روابط ملغّمة بالفيروسات.

ما هي خوارزمية جوجل و Update تحديث جوجل؟

كثيرا ما يسأل المهتمون برفع ترتيب مواقعهم Website Ranking ما هي خوارزميات جوجل بالضبط وكم عدد خوارزميات غوغل الأساسية هو 10 ولكن محرك بحث جوجل يقوم بعمل تحديثات من نوعين على هذه الخوارزميات التي بدأت منذ 2011:

تحديثات صغيرة وخفيفة Minor Google Algorithm Update لكنّها كثيرة والفارق الزمني بينها قصير بضعة أشهر أو أسابيع، وهي لا تؤثر كثيرا في كيفية عمل محرك البحث جوجل وتكون نتيجة بعض الإحصائيات التي يجمعها جوجل بهدف تحسين تجربة المستخدم ولا يعلن عنها وإنما تتم ملاحظتها من قبل كبرى شركات متابعة تذبذب محركات البحث ولن نتطرق لها لأنها وليدة الإحصائيات ولا قاعدة ثابتة لها.

تحديثات كبرى ورئيسية Major Google Algorithm Update تحتوي على تغييرات وتحوّلات مهمّة جدا والفارق الزمني بينها يكون أكبر ويُقاس بالسنوات ويتم الإعلان عنها من قبل جوجل، وهذه آخر تحديثات شركة جوجل حتى تاريخ كتابة هذا المقال: جوجل الباندا | جوجل البطريق | جوجل الطائر الطنّان | جوجل بايجون | جوجل الهاتف | جوجل Medic | جوجل رانك برين | جوجل بوسم | جوجل فريد | جوجل BERT | تحديث ماي 2020 الأساسي | جوجل EAT

1- تحديث الباندا The Panda Update

كان الهدف الأساسي لتحديث Panda هو تحسين نتائج البحث عن طريق تصفية المواقع دون المستوى المطلوب. يعد تحديث Panda الآن جزءًا من خوارزمية بحث Google الأساسية. حتى إذا كان اسم التحديث ليس إشارة إلى الدب الذي يحمل نفس الاسم، ولكن إلى الاسم الأخير للمطور ذي الصلة، Navneet Panda، غالبًا ما يتم عرض “Google Panda” بشكل رسومي على أنه دب في عالم تحسين محركات البحث، في بنفس طريقة التحديثات الأخرى مثل “Penguin” أو “Hummingbird”.

ركز تحديث Panda بشكل كبير على محتوى الموقع. يعمل تعديل الخوارزمية مثل مرشح الجودة لمواقع الويب. يتم تصفية المواقع ذات الجودة الأقل وتقليل قيمتها. لا يتم هذا التقييم لكل موقع ويب، ولكن على أساس URL.

كانت نتيجة هذا التخفيض في قيمة العملة أن المواقع المتأثرة عانت من نتائج محركات البحث SERP وبالتالي ظهور تحسين محركات البحث. على الرغم من أن تحديث Panda لا يعمل على مستوى الموقع، إلا أن عناوين URL المحددة قد تأثرت مما يعني أن الصفحات المقصودة المهمة فقدت الرؤية.

مع إدخال تحديث Panda، تم تحسين جودة SERP بشكل كبير. وبالتالي فإن تنفيذ الخوارزمية يخدم تحسين تجربة المستخدم لمحرك بحث Google. هذا يجعل البحث أكثر جاذبية للمستخدمين. أثر جانبي آخر مرغوب فيه بالتأكيد: إذا تحسن بحث Google العضوي، فإن المستخدمين سيثقون أيضًا في الإعلانات المدفوعة، مثل الإعلانات وإعلانات قائمة المنتجات.

يمكن أن تتكون جودة موقع الويب من العديد من العوامل المختلفة من وجهة نظر مُحسنات محركات البحث. وشمل ذلك:

  • محتوى بدون قيمة مضافة: يمكن أن يكون محتوى مكررًا أو نصوصًا منسوخة من مواقع أخرى أو ما يسمى “المحتوى الرقيق”.
  • إشارات المستخدم السلبية: يمكن أن تكون معدلات الارتداد المرتفعة أو مدة الزيارة الأقل إشارات تنشط مرشح الجودة.
  • علاقة غير متوازنة للإعلان بالمحتوى: إذا كان للكتل الإعلانية تأثير كبير جدًا على استخدام موقع الويب، فقد يؤدي ذلك إلى تفاقم استقبال الموقع.
  • كثافة عالية للكلمات الرئيسية: إذا ظهرت كلمة رئيسية في كثير من الأحيان في إدخال، فقد يكون هذا علامة على محتوى رديء.
  • المعلومات الوصفية غير ذات الصلة: إذا كانت عناصر مثل العنوان أو الوصف لا تتناسب مع محتوى الموقع أو كانت مليئة بالكلمات الرئيسية بشكل مفرط، فقد تكون هذه إشارات جودة سلبية لـ Google.
  • الروابط الواردة ذات الجودة الرديئة: إذا كان موقع الويب لا يحتوي على روابط خلفية أو كانت ذات جودة منخفضة، فقد يكون هذا دليلاً على وجود موقع ويب داخلي لـ Google.

يتعين على مشرفي المواقع وتحسين محركات البحث تصميم مواقع الويب التي تقدم للمستخدمين قيمة مضافة. يتضمن ذلك محتوى عالي الجودة وفريد من نوعه. في الوقت نفسه، يجب على مالكي المواقع توخي الحذر بشأن المواقع التي ترتبط بصفحتك الرئيسية. نظرًا لأن Panda الآن جزء من الخوارزمية الأساسية العامة، فمن الصعب جدًا تحديد ما إذا كان فقدان الترتيب يرجع إلى هذا أو ما إذا كان يتضمن عوامل أخرى.

تم إصداره في 23/02/2011. يهدِفُ أساسا لحل مشاكل جودة صفحات الويب و أهمّها:

  • المحتوى المنسوخ حرفيا أهم الأسس التصنيفية التي يرتكز عليها تحديث الباندا.
  • كيفية عمل محرك البحث جوجل أصبحت تعاقب استخدام الكلمات المفتاحية بشكل مفرط وبدون أي هدف سوى الحشو الفارغ.
  • الصفحات التي تظهر بها إعلانات كثيرة تحجب المحتوى أو تتسبب تجربة مستخدم سيّئة.
  • المحتوى المكرر الذي ستكتشفه خوارزميات البحث جوجل بسهولة! حتى لو كانت النصوص معاد تدويرها بشكل سيء دون أي إضافة جيدة للمستخدم.

حسنا لابدّ أنك تتساءل الآن عن كيفية مواكبة تحديث جوجل الباندا. حسنا الأمر بسيط تفادى الوقوع فيما ذكرناه واحرص على:

  • معرفة الصفحات بموقعك التي بها محتوى مكرر وإعطاء أمر لعناكب جوجل للبحث بعدم تتبّعها nofollow أو إضافة علامة noindex ريثما تُصلحها. استخدم أدوات مثل SiteLiner لاكتشاف هذه الصفحات بدل البحث اليدوي.
  • التأكّد عمّا إذا كان ما ستنشره أصلي وحصري أو أنّه منسوخ! وتعتبر النسبة التي تفوق 90% جيّدة.
  • البحث عن المحتوى الرديء بموقعك وتصحيح الأخطاء اللغوية فيه وتنسيقه جيّدا وإعادة صياغته. من خلال أداة Google Analytics.
  • إنشاء محتوى مفيد يُضيف قيمة حقيقية للقراء والزوّار، كالتركيز على مقالات شارحة وتفصيلية.
  • لمعلومات أكثر عن اخر تحديثات شركة جوجل أدخل على مدوّنة جوجل واقرأ حول المعايير التفصيلية للمحتوى الجيّد.
  • يُمكنك الاستعانة بكتاب محتوى محترفين للتعاقد معهم من خلال مواقع العمل الحر مثل فايفر أو مستقل.

2- تحديث جوجل البطريق Penguin Update

تم إصداره في 24/04/2011. يهدِفُ أساسا إلى محاربة الاحتيال على عناكب البحث في إنشاء الروابط الخلفية أو الباك لينك. وقد وجدوا في جوجل الحاجة لمثل هذا التحديث بسبب انتشار الباك لينكس المضللة والتي تعتمد على الكلمات المطابقة Exact Anchor Match التي يقوم أصحاب المواقع بمحاولة تحسين ترتيبها في جوجل باستخدامها بكثرة، ولكن لم تعد هذه الاستراتيجية مفيدة بل قد تكون مضرة أيضاً وتصل الى حرمان جوجل لهذا الموقع من الحصول على أي ترتيب في الصفحة الأولى لهذه الكلمة على الأقل.

اليوم، يعد تحديث Penguin جزءًا من الخوارزمية الأساسية لمحرك بحث Google. التحديثات على خوارزمية Penguin تتم الآن بشكل مستمر ولم تعد يدوية.

يتم توجيه تحديث Penguin بشكل أساسي ضد البريد العشوائي بهدف تحسين نتائج البحث للمستخدمين. تم تحقيق هذا التحسين مع محتوى عالي الجودة أدى إلى تحسين أداء الموقع الفني.

  • تم طرح أول تحديث لـ Google Penguin في 24 أبريل 2012. يُعرف أيضًا باسم Penguin 1.0. حدث تحديثان للبيانات في أواخر ذلك العام. هنا لم يتم تحديث الخوارزمية نفسها، ولكن فقط قاعدة البيانات المطلوبة لها.
  • في 22 مايو 2013، حدث التحديث الثاني لـ Penguin في Penguin 2.0. بعد أربعة أشهر تقريبًا، أجرت Google مرة أخرى تحديثًا آخر للبيانات.
  • في 17 أكتوبر 2014، بدأت Google تحديث Penguin 3.0. حتى ذلك الحين، تم تنفيذ جميع التحديثات يدويًا.
  • مع تجربة تحديث Penguin 4.0 في خريف 2016، أصبح التحديث جزءًا مما يسمى بخوارزمية Google الأساسية. منذ ذلك الحين، تم إجراء المزيد من تعديلات Penguin بشكل مستمر، تمامًا مثل التعديلات على تحديث Panda، ولم تعد يدوية.

تتأثر مواقع الويب التي لا تلتزم بإرشادات مشرفي المواقع الخاصة بـ Google بتحديث Penguin (على سبيل المثال، شراء روابط خلفية أو التلاعب بالروابط بطريقة أخرى). في الإصدارات السابقة، أدى تحديث Google Penguin إلى خفض قيمة النطاق بأكمله إذا تم تحديد بريد إلكتروني عشوائي. قد تؤدي عقوبة الموقع هذه في النهاية إلى الاستبعاد من الفهرس. في الوقت الحاضر، يعمل مرشح Penguin على أساس URL؛ إذا صادف الفلتر محتوى ويب غير مرغوب فيه، فقد يؤدي ذلك إلى فقدان ترتيب الصفحات الفرعية الفردية.

مع إدخال التحديثات المستمرة، هناك دائمًا فرصة لرفع العقوبة التي يتم فرضها على المواقع المتأثرة بسرعة أكبر. عندما كان لا يزال يتم تنفيذ التحديثات يدويًا، كان من الصعب جدًا تحريرها من العقوبة – وغالبًا ما استغرق هذا الأمر حتى تحديث Penguin التالي.

كان لتحديث Penguin عواقب بعيدة المدى على عالم تحسين محركات البحث. إذا كان جزء كبير من عمل مُحسّنات محرّكات البحث قبل ذلك الوقت لا يزال نشطًا في بناء الروابط وتلقي الروابط الخلفية عبر إدخالات الضيف أو تبادل الروابط، فقد أصبح بناء الروابط منذ ذلك الحين أكثر صعوبة. يتم الآن بذل المزيد من المحاولات لاستخدام محتوى عالي الجودة لزيادة الارتباط الاختياري بموقعك على الويب. في الوقت نفسه، يتم استخدام قنوات تسويقية أخرى مثل وسائل التواصل الاجتماعي من أجل زيادة نطاق الموقع وبالتالي استقبال الروابط الخلفية وحركة المرور.

كيف تطبق تحديث جوجل البطريق؟ الذي سيُحدد بدوره كيفية عمل محرك البحث جوجل أصبحت تعاقب استخدام الكلمات المفتاحية في الباك لينك بشكل مفرط.

ببساطة تجنّب ما ذكرناه وابحث أكثر عمّا تعتبره جوجل “احتيالا” في سياستها الخاصّة بالروابط من خلال أداة Google Search Console، واحرص على الحصول على باك لينك قوي عالي الجودة بطرق مشروعة من مواقع ذات محتوى مشابه بطريقة تفيد محتوى الموقع المصدر وموقعك وليست كلمات عشوائية ضمن محتوى غير مرتبط بالكلمة المفتاحية. إليك طريقة عمل باك لينك لموقعك بأقل تكلفة.

يجب على أولئك الذين يجدون موقعهم الإلكتروني متأثرًا بـ Penguin أن يعملوا على الفور على تحليل بنية الرابط. يمكن أن تؤدي الروابط من كتالوجات الويب أو الروابط الواردة من مزارع الروابط بالإضافة إلى الجوار السيئ إلى تخفيض قيمة العملة. من المؤشرات المهمة على تنشيط مرشح Penguin التحذير من “الروابط غير الطبيعية” التي ترسلها Google عبر Google Search Console إلى مشرفي المواقع.

في هذه الحالة، يجب فحص جهود بناء الروابط السابقة وتحليلها بحيث يتم تقليل عواقب Google Penguin على مواقع الويب المتأثرة.

أحد الخيارات هو أن يكتب مشرفي المواقع إلى المواقع المرتبطة ويطلبون إزالة الروابط الخلفية. علاوة على ذلك، عرضت Google بديلاً باستخدام أداة التنصل. باستخدام الأداة، يمكن إعلان الروابط الخلفية مباشرة على أنها غير صالحة.

3- تحديث جوجل الطائر الطنان The Hummingbird Update

  • تم إصداره في 20/08/2013. ليس مجرّد أحد تحديثات خوارزميات جوجل بل يُعتبر تحديثا شاملا أضاف عناصر مهمّة من أجل تحسين تجربة المستخدم ومنحه نتائج بحث مرضية وأكثر دقّة، من خلال فهم نيّة المستخدم عند بحثه بدل تقديم نتائج بحث استنادا إلى الكلمات البحثية التي يكتبها وهو يعتبر أول استخدام رسمي للذكاء الصناعي من قبل محرك البحث جوجل، وأهمّ تلك العناصر:
  • وُجوب استخدام والتركيز على تضمين النصوص لـ الكلمات المرادفة LSI وهي كلمات ذات علاقة بموضوع المحتوى، والأسئلة الشائعة وذات الصلة. مثال: عند بحث المستخدم عن: “مواقع العمل الحر” ستظهرُ له عناوين مقالات واقتراحات مثل “طرق الربح من الأنترنت” و”أفضل بوابات الدفع الإلكترونية” وليس بالضرورة ظهور نتائج مطابقة تماما لكلمة البحث وإنما جوجل يفهم ما يحاول الوصول إليه المستخدم ويصدر النتائج الأفضل له.
  • أمثلة عن الأسئلة الشائعة: كيف أريح من مواقع العمل الحر؟ كيف أبدأ العمل كـ فريلانسر؟
  • استخدم أفضل أداة للعثور على الأسئلة الشائعة مثل الأسئلة المقترحة من جوجل
  • التركيز على الكلمات المفتاحية الطويلة Long Tail Keyword وهي التي تتجاوز 3 كلمات ويكون البحث عنها منخفضا لكن المنافسة عليها أقل، وتجدها أيضا من خلال نفس الأداة السابقة.
  • بالإضافة إلى الجوانب التقنية السريعة والدقيقة لتغيير الطائر الطنان، كان هناك تحرك كبير نحو البحث الدلالي. حسنت Google بشكل كبير فهمها لاستعلامات البحث – حتى البحث طويل الذيل – وبالتالي نية المستخدم بشكل أفضل. يمكن استهداف الاستعلام بأكمله، وعلاقات مجموعات الكلمات في استعلامات البحث، وتحديدها وتفسيرها بشكل متزايد.

    يصفه جوجل بأنه أكبر تقدم خوارزمي منذ عام 2001، ولم يمر مرور الكرام دون أن يلاحظه أحد في الصناعة، ولكن على الرغم من ذلك، كان التغيير الفوري في نتائج البحث محسوسًا بالكاد. لماذا كان هذا هو الحال؟ ما هي بالضبط آثار وسمات خوارزمية الطائر الطنان؟

    تعد تحسينات الطائر الطنان قوية بشكل خاص في البحث السياقي والمحادثات، وهما مجالان مرتبطان بقوة بالدلائل الأساسية والعلاقات بين الكلمات.

    في البحث السياقي، يعرض محرك بحث Google بشكل متزايد النتائج التي تطابق الغرض من وراء الاستعلام. لم تعد النتائج مقتصرة على الكلمات نفسها، ولكنها تتضمن تفسيرًا للقصد من مصطلحات البحث.

    البحث السياقي – مثال:

    عبارة البحث: ” أغنى شخص

    يفسر Google الاستعلام ويعيد الإجابة في نتائج البحث على أنها تكامل معرفي.

    نظرًا لأن المزيد من عمليات البحث يتم التحكم فيها بالصوت – البحث التحادثي – تصبح عمليات البحث طويلة الذيل وغالبًا ما تتضمن جمل كاملة. يكون استعلام البحث أطول وغالبًا ما يتكون من مجموعة كاملة من الأسئلة. نظرًا لانتشار الأجهزة المحمولة والبرامج الصوتية (الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية و Google Glass و SIRI وما إلى ذلك)، أصبح هذا النوع من استعلامات البحث شائعًا بشكل متزايد ويمكن إجراؤه أيضًا عبر بحث سطح المكتب (تطبيقات Chrome وما إلى ذلك).

    البحث التخاطبي – مثال:

    عبارة البحث: “من هو أغنى شخص في العالم”

    كما يمكن رؤيته أعلاه، يقسم Google السؤال إلى الأجزاء المكونة له ويقدم نتائج متطابقة تقريبًا مع نتيجة البحث عن الكلمات الرئيسية الأصلية.

    بناءً على هذه الملاحظات، فحصت Searchmetrics كيفية تطور تنوع نتائج البحث منذ أن حلق الطائر الطنان لأول مرة.

    التخمين: يجب أن يتناقص عدد عناوين URL المميزة في SERPs حيث يتم عرض استعلامات الكلمات الرئيسية المتشابهة بشكل متزايد مع نفس نتائج نية البحث “الأكثر مساواة”. فيما يلي نتائج التحقيق بناءً على آلاف عمليات البحث عن الكلمات الرئيسية. يشير المحور “ص” إلى عدد نتائج البحث المختلفة، بينما يُظهر المحور “س” الوقت في أسابيع التقويم:

    يمكن ملاحظة أن تنوع نتائج البحث قد انخفض بنسبة إجمالية تبلغ حوالي 6 ٪ منذ إدخال الطائر الطنان. يؤثر هذا على الكلمات الرئيسية للتنقل أقل (بنسبة 4٪ تقريبًا) من الكلمات الرئيسية المعلوماتية، وكذلك الكلمات الرئيسية الاستفهام (أيضًا بنسبة 6٪ تقريبًا).

    توضيح: يُرجع البحث الإعلامي بالكلمة الأساسية أكبر تذبذب لعناوين URL في نتائج البحث. نظرًا لأن Google يتعرف الآن على أوجه التشابه في الاستعلام، تظهر نتائج البحث اللاحقة معدلة.

4- تحديث جوجل بايجون The Pigeon Update

تم إصداره في 24/07/2014. من أهم اخر تحديثات شركة جوجل وهو تحديث يستهدف التجار الإلكترونيين خاصة بمنح الأولوية في الظهور في نتائج البحث أولا لأصحاب المتاجر الإلكترونية والأنشطة التجارية عموما، والمحلية منها لتحسين تجربة تسوّق العميل.

لنفترض أنّك ستبحث من داخل مدينة جدّة بالسعودية عن: “منصة لوازم طب الأسنان” عندها خوارزميات جوجل بفضل معرفتها لموقعك الجغرافي من خلال عنوان الـ IP الخاص بجهازك ستظهر لك نتائجا محلية وتعطيها الأولوية على منصات لوازم طب الأسنان خارج جدّة أو المملكة السعودية عموما. حسب الأقرب لك.

The Pigeon Update

لمُواكبة اخر تحديثات شركة جوجل من خلال موافقة تحديث جوجل بايجون قُم بالآتي:

  • تدوين معلومات ذات علاقة بموقعك المحلي والجغرافي مثل: الدولة، المدينة، أرقام الهاتف في محتوى متجرك الالكتروني مثل صفحة اتصل بنا ومن نحن ويفضل أن يكون موضح في تذييل الموقع.
  • اجعل حساباتك تجارية Business Accounts بدءا من حسابك على جوجل وحساباتك على السوشيال ميديا.

5- تحديث جوجل الهاتف The Mobile Update أو Mobilegeddon

تم إصداره في 22/04/2015. تحديث يمنح:

  • أولوية الظهور أولا في نتائج البحث للمواقع الإلكترونية التي تتوافق مع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، لتحسين تجربة المستخدم لأصحاب الهواتف الذكية.
  • يتم عدم إظهار أو حجب أو حظر المواقع التي لا تتوافق مع الهواتف الذكية من عمليات البحث التي تجري من خلال الهواتف الذكية.

Mobilegeddon

حسنا ماذا عليك أن تفعل لـ مُواكبة تحديث خوارزميات البحث جوجل الهاتف؟

  • اختر قالب متجاوب مع أجهزة الجوال وهو يعتبر من أهم وأيضا آخر تحديثات شركة جوجل.
  • استخدم هذه الأداة لاختبار مدي توافق وتناسب الموقع مع الهواتف Mobile Friendly Test ستُريك كيف يظهر موقعك على الهاتف مع إعطائك معلومات عن سرعة تحميل موقعك وأداءه في الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، الأداة تابعة لأداة Google Search Console

6- تحديث بوسوم Possum

تمّ إصداره في 01/09/2016. وهو متخصص فقط بإظهار النتائج المحلية قبل العالمية حسب موقع تواجد المستخدم الجغرافي وبالتالي أنت كصاحب موقع او مدونة يجب أن تحدد مكان الخدمة المقدمة او عن أي منطقة تتخصص المقالة او المحتوى، حتى يستطيع جوجل تمييزك وإظهاره للأشخاص ذوي العلاقة الجغرافية بمحتواك؟

7- تحديث جوجل الطبي Medic Update

تمّ إصداره في 01/08/2018. يُعتبر تحديث خوارزميات جوجل الأساسي لعام 2018 لأنّه:

  • يهدف لتحسين تجربة المستخدم بأفضل طريقة، فهو تحديث شامل ركّز على العناصر التي شملتها تحديثات خوارزميات جوجل السابقة.
  • أكّد على إرشادات ونصائح اخر تحديثات شركة جوجل لأصحاب المواقع والمدونات التي تقول: “لن تظهر أولا في نتائج محرّكات البحث إلا إذا أنشأت محتوى ممتازا أو جيّدا على الأقل”
  • تشدّد اخر تحديثات شركة جوجل على فترة تحميل الموقع.
  • طبقا لـ كيفية عمل محرك البحث جوجل يهدف لفلترة العناوين الرئيسية والفرعية الغير دقيقة.

لـ تُوافق تحديث خوارزميات البحث جوجل Medic عليك:

  • التأكّد أنّ التهيئة التِقنية لنتائج محركات البحث Technical SEO والتهيئة الخارجية Off-Page SEO لموقعك جيّدة.
  • الأخذ بعين الاعتبار جميع تحديثات خوارزميات البحث جوجل السابقة. مع بناء باك لينك قوي لموقعك. أحد أسس فهم كيفية عمل محرك البحث جوجل.

8- تحديث جوجل BERT و Rank Brain (رانك برين)

تمّ إصدار BERT Google Update في 22/10/2019. يُعتبر التحديث الأكثر أهمّية في تاريخ تحديثات خوارزميات جوجل الأساسية خاصة في آخر 5 سنوات، واعتبرت شركة جوجل أنّه سيُؤثّر على حوالي 10% من طلبات البحث المعقّدة المعتمدة على السِياق لفهم أفضل للمستخدم، والتركيز بالأخص على:

  • معالجة أجود للغة الطبيعية البشرية كفهم الاستعلامات الطويلة باستخدام الذكاء الصناعي.
  • فهم أفضل للفرق الدقيق بين كلمات البحث وسياقها من خلال فهم استعلامات اللغة والمحادثة الطبيعية بشكل احترافي.
  • أولوية الظهور أولا في نتائج البحث لمن يتضمن مُحتواهم كلمات دلالية شارحة مثل: (كيفية) (دليل شامل) (من أجل) (أسباب) وما شابهها.

9- تحديث ماي 2020 الأساسي May 2020 Core Update

تمّ إصدار هذا التحديث في 04/05/2020. يُعتبر غير متوقعا للكثيرين من خبراء السيو والـمُدوّنين عموما، واعتبر البعض التحديث غامضا نوعا ما، وهو طبعا ليس اخر تحديثات شركة جوجل لكنه يعتبر أساسيا، وأهم الأشياء الجديدة في تحديث ماي 2020 الأساسي:

  • زيادة فرص تصدّر مواقع الأخبار Google News والاستفادة من الوصول الطبيعي عبر محرك البحث جوجل.
  • التركيز أكثر على احترام حقوق الملكية الفكرية ومعاقبة أشدّ لمن ينسخون المحتوى والتعرّف إليهم بسهولة وفي وقت قصير.
  • الأولوية لمواقع الصور مثل بنتريست Pinterest على المواقع التي محتواها نصّي!
  • التركيز على إعطاء الأولوية للمواقع التي توفّر تجربة مستخدم ممتازة لزوارها.
  • انخفاض فرص تصدّر مواقع الترفيه والفنون والثقافة والتجمعات المحلية.
  • استهداف تحديث أداة RankBrain لتُصبح أكثر ذكاءً.
  • الأولوية لفيديوهات يوتيوب على حساب المحتوى المكتوب.
  • الأولوية للمواقع الجديدة والناشئة.

10 – تحديث Google EAT

يتكون دليل جوجل لـ تقييم المواقع والمتاجر الالكترونية أو ما يسمى خوارزمية Google EAT من 3 عوامل رئيسية نشرها جوجل ضمن إعلان Search Quality Evaluator Guidelines وهي المعايير التي يتم على أساسها تقييم مواقع التجارة الالكترونية والمواقع بشكل عام، هذا الدليل تم إصداره من قِبل شركة جوجل به أكثر من 58 ألف كلمة يحوي جميع التعليمات والإرشادات التي على فريق جوجل اتّباعها لـ تقييم المتاجر الالكترونية والمواقع الأخرى من أجل مساعدة خوارزميات جوجل للبحث وأجهزة التعلم الآلي ML على التطور أكثر لتقديم نتائج بحث مناسبة للمستخدمين بما فيهم المتسوقين على منصات التجارة الإلكترونية.

Google Eat

(Expertise, Authority, Trustworthiness) وتعني (الخبرة، الأهلية، المصداقية) وهي إحدى تحديثات جوجل الأخيرة الرئيسية المؤثرة والتي تهدف لتقييم المواقع التي تقدم معلومات حساسة مثل المواقع الطبية والمعلومات المالية بالإضافة إلى تقييم مواقع التجارة الالكترونية بشكل خاص.

ومنه انطلق مصطلح لتصنيف المواقع إلى نوعين وهي YMYL ويقصد به مواقع تتعلق بحياة الناس وأموالهم (Your Money Your Life) أو non-YMYL وهي كل ما عدا ذلك. لأنّه يعتبر العامل رقم واحد في تقييم الصفحة النهائي والأمر ببساطة هو أن جوجل تسعى لاستبعاد المتاجر الإلكترونية وصفحات الويب المخادعة أو المضللة أو التي تبيع منتجات مقلدة أو ممنوعة. وهذا من خلال منحها تقييما ضعيفا وعدم السماح لها بالظهور أولا في نتائج محركات البحث أو حجبها مؤقتا أو حظرها نهائيا بناءً على عدة معايير متداخلة تكمّل بعضها سنذكرها تباعاً:

خبرة المتجر الإلكتروني Expertise

مثل جودة المحتوى الرئيسي ونوعية المنتجات المعروضة عليه هل هي مقلدة أو أصلية. مثلا شركة تصنّع الأحذية ولديها متاجر تقليدية ومتجر إلكتروني فمن الطبيعي أن يتم اعتبار متجرها الإلكتروني مستحقا لـ الخبرة لأنّ الشركة متخصصة في مجال مبيعاتها أو ان تكون شركة طبية نظامية وتمتلك متجرا لبيع اللوازم الطبية أو شركة مختصة بالسياحة العلاجية ولها عنوان نظامي وتقييمات من العملاء وبالتالي هذه كلها تنطوي تحت تحقيق بند الخبرة وهو أسهل الشروط الثلاثة في خوارزمية google eat موضوع مقالنا هذا.

أهلية المتجر الإلكتروني Authority

كتوافر الصفحات الرئيسية في المتجر التي تعبر عن الشروط والاحكام والخصوصية ووضوح سياسات البيع والتوصيل والاسترجاع وتوافر وسائل الدفع ووجود بادجات بمواقع تقييم معروفة او جهات حكومية مثل بادج معروف السعودية، كلها عوامل تزيد من رصيدك في خوارزمية Google EAT ويفضل ان يحتوي متجرك على نسخة إنكليزية وعربية، ليس لأن جوجل لا يفهم العربية ولكن لأن جوجل يتجاوب في سرعة اتخاذ القرار أكثر مع المواقع التي تحتوي نسخ إنكليزية. وسنتوسع أكثر في المقال بالنصائح.

مصداقية المتجر الإلكتروني Trustworthiness

تُحدد على أساس المراجعات والبيانات الصحفية وذكر اسم المتجر الإلكتروني في سياقات إيجابية في مواقع أخرى ووجود بعض المقالات عن مشروعك على مواقع أخرى موثوقة مثلا موقع قناة تلفزيونية او موقع ويكيبيديا او جريدة متخصصة في المجال الذي تعمل به يفضل أن تكون الأكثر شهرة وبهذا الشرط الأخير إن تحقق تكون قد حققت كل شروط خوارزمية Google EAT.

إذا كان موقعك عبارة عن مدونة تقدم معلومات متعلقة بأحد المجالات التالية (طبي – قانوني – مالي) تستطيع تحقيق شرط المصداقية إذا كان لديك شهادة Everyday Expertise وهي شهادة ناتجة عن تراكم التجارب الشخصية ومساهماتك في مواقع التواصل او المنتديات واي مكان يزحف له جوجل وتصبح لديه معلومة عن تخصصك في الحياة في مجال معين >

وإذا كان موقعك متجرا الكترونيا فسيكون متجرك الإلكتروني الذي يحمل اسمك كمدير او مسؤول ضمن الشركة المالكة للموقع في بروفايلك على لينكد إن وفي صفحة فريق العمل على الموقع او صفحة الكاتب (تبادل روابط بين الاثنين لإثبات الرابط بينكما) يجعلك انت وموقعك او متجرك محل ثقة عند جوجل، وهذا ما يسمى شهادة الخبرة كل يوم.

عوامل تقييم مواقع التجارة الالكترونية

هذه العوامل مهمة جدا ويجب مراعاتها جميعا لتضمن تصدر متجرك الالكتروني:

1- الهدف من الصفحة Purpose of Web Page

من أجل مسايرة تقييم المتاجر الالكترونية عليك تحديد الهدف من إنشاء صفحات متجرك الإلكتروني من خلال احتواء الصفحة الرئيسية على طبيعة ونوع تجارتك فمن غير المنطقي أن يدخل المتسوق إلى متجرك ولا يجد منتجات أو خدمات معروضة للبيع، لذا ضع على الأقل منتج واحد في سلة التسوق للتأكد أنّها تعمل، وهذا من أساسيات دليل جوجل لـ تقييم مواقع التجارة الالكترونية E-A-T.

إلا أنّ الكثير من المتاجر الإلكترونية الجديدة تبقى لفترات طويلة دون وضع منتجات في سلة التسوق وبالتالي يتحصلون على تقييمات سلبية من جوجل في بداية مشوارهم. تفحّص أفضل 4 منافسين لك في مجال تجارتك الإلكترونية لتأخذ فكرة عن طريقة عرضهم لمنتجاتهم وقدّم تجربة تسوّق مشابهة، لا تحاول ابتكار تجربة تصفّح جديدة.

2- المحتوى المؤثر في حياة الناس أو أموالهم YMYL

تعتبر جوجل الوظيفة التي تقوم بها المتاجر الإلكترونية أحد أنواع المحتوى الذي يُؤثّر على حياة الناس سلبا أو إيجابا مثل محتويات أخرى كالمحتوى الطبي، ولأنّ التعاملات التجارية الإلكترونية هي تعاملات اقتصادية ومالية فهي أكثر هذه المحتويات تأثيرا على المستخدمين الذين هم في هذه الحالة “المتسوقون”، ولهذا تقوم جوجل بالتشديد في مسألة معايير تقييم مواقع التجارة الالكترونية فالأمر متعلّق برضى مستخدميها وأموالهم

يُمكنك التركيز على توفير منتجات أصلية غير مقلدة أو مزورة أو رديئة لتكسب ثقة خوارزميات جوجل وعناكب بحثها وشروطٌ أخرى سنتحدث عنها.

3- تقييم المحتوى في صفحات المتجر الإلكتروني

من أهم معايير تقييم مواقع التجارة الالكترونية حيث يتم تقسيم المحتوى إلى قسمين من قِبل روبوتات جوجل:

تقييم المحتوى الرئيسي MC (Main Content)

بعد فحصه يتم تقييم المتاجر الالكترونية (قوتها، جودتها، أهليتها) وهل تستحق الظهور في نتائج البحث. وأهمها:

  • عنوان المنتجات أو الخدمات المعروضة على متجرك الإلكتروني.
  • المحتوى المتعلق بهذه المنتجات والموجود داخل الصفحة مثل وصف المنتج أو الخِدمة والصور أو مقاطع الفيديو المتعلقة به.
  • تفاصيل الشحن و وسائل الدفع الإلكترونية المتاحة.
  • المحتوى التكميلي يُعتبر تابعا للمحتوى الرئيسي أيضا ولا يجب أن يكون كل منهم يتحدث عن منتجين مختلفين بنفس صفحة المنتج مثلا.

كإجابة على كيف تنجح في التجارة الإلكترونية لا تنسى استهداف الكلمات المفتاحية ذات العلاقة مع كل صفحة تصنيف أو خدمة لـ تتصدّر نتائج البحث.

تقييم المحتوى التكميلي SC (Supplementary Content)

لا يتم على أساسه تقييم تقييم المتاجر الالكترونية لأنّه غالبا ما يكون عشوائيا وآلي الإنشاء لكنّه مهم لـ تقييم المتاجر الالكترونية على أساس تجربة التسوّق Customer Experience التي تقدمها لعملائك وزبائنك. أهمّ الأمثلة على الـ SC:

إنشاء مدونة تابع لمتجرك الإلكتروني: التدوين في هذه الحالة لن يكون من باب الترف الفكري والرفاهية! بل هو اليوم ضرورة وجزء من الخطط التسويقية للمتاجر الإلكترونية، ولن نتوسّع أكثر في هذه الجزئية بل سنخصص لها مقالا منفصلا لاحقا، لكن سنذكُر أهم فوائد المدونات للمتاجر الإلكترونية في رؤوس أقلام:

  • تثقيف عملائك والإجابة على أسئلتهم حول المجال التجاري الإلكتروني الذي تتخصص فيه، استثمر 65% من محتوى المدونة في التثقيف والتفاعل مع العملاء.
  • خصص النسبة الباقية من محتوى مدونتك لـ التسويق بالمحتوى لمنتجاتك ونشر آخر الأخبار عن منتجاتك والعروض الخاصة والتوعية بالمنتجات بشكل عام.
  • لا تنسى أن تضيف إضافة Schema Contributor للإشارة للشخص الذي ساهم أو كتب تلك المقالة ويُفضل أن يكون متخصصا.
  • إطلاق مسابقات لكسر الروتين والملل يجعل عملائك يميلون أكثر لمتجرك.
  • الاستعانة بكتاب محتوى محترفين من مواقع العمل الحر كـ مستقل أو Fiverr هو أحد أسرار تقييم مواقع التجارة الالكترونية
  • إظهار من هو الشخص الذى قام بكتابة هذه المقالة أو ساهم في كتابتها ويجب أن يكون من أحد أعضاء فريق العمل المسجلين في صفحة من نحن.
  • الهيدر Header: المحتوى الذي يكون أعلى صفحة المنتج لكن غير تابع للمحتوى الرئيسي.
  • الروابط التي تقود لصفحات داخلية داخل المتجر الإلكتروني أو ما يسمى بالربط الداخلي.
  • السايد بار Side Bar: الشريط الجانبي الذي يكون في صفحة المنتج.
  • المُراجعات والتعليقات التي يُنشئها المتسوقون كتعليقات مواقع التواصل الاجتماعي مثل تعليقات الفيسبوك.

 لا تتجاهل إنشاء المحتوى التكميلي لأنّه في حال كان جيدا سيجذب ويستقطب عملائك لتصفّح منتجات أو خدمات أخرى أو مقالات في مدونة متجرك الإلكتروني.

4- صفحة من نحن About Us

هي الصفحة التي تضم من يقف وراء المتجر الإلكتروني ومن خلالها ستثق جوجل في متجرك أكثر وعلى أساسها تُقدّم توصيات لمستخدميها بتصفّح متجرك في نتائج بحثها. من أهم محتويات هذه الصفحة:

  • من هو مؤسس المتجر الإلكتروني؟ إن كنت المؤسس والمالك الوحيد فضع معلوماتك المهنية والشخصية بالقدر الذي يتعرف به عليك العملاء واربطها مع بروفايلك على لينكد إن
  • من هم أعضاء فريق عمل المتجر؟ إن كان لديك شركاء أو موظفون قم بإدراج أسمائهم وتخصصاتهم لاحترافية أكبر وإن كانوا متخصصين بالفعل في المجال فسيتم التعرّف ثم التأكد من ذلك بفضل تقنيات الذكاء الاصطناعي المتقدمة جدا عند شركة جوجل، وهذا العنصر مشابه لعنصر الباك لينك الخارجي بالنسبة للمواقع الإلكترونية.
  • تاريخ المتجر الإلكتروني وتفاصيل معلوماتية أخرى عنه.

5- الصفحات المهمة

تُعطي جوجل أهمية كبيرة جدا لهذه الصفحات التي ستُحدّد حتما أهلية متجرك الإلكتروني بشكل كبير، أهم الصفحات الرئيسية للمتجر الإلكتروني:

  • صفحة تواصل معنا واذكر في العنوان الكامل ورقم اتصال Contact us
  • صفحة سياسة الخصوصية Privacy Policy
  • صفحة سياسة الاسترجاع والاستبدال Cancellation & Refund
  • صفحة سياسات التوصيل والشحن Payment & Delivery

كرائد أعمال ترغب بمعرفة كيف تنجح في التجارة الإلكترونية ننصحك بالاطّلاع على المتاجر الإلكترونية الكبرى لمعرفة الصفحات الرئيسية الـمُدرجة في الفوتر ومُحاكاتها. سنقوم لاحقا بكتابة مقال منفرد حول كل صفحة من الصفحات الأساسية للمتجر الإلكتروني مع تقديم نماذج عنها.

6- سمعة المتجر الإلكتروني

تقوم جوجل على هذه الأسس بتحديد سمعة المتجر الإلكتروني: أهمّها

  • المراجعات التي يتم كتابتها حول متجرك الإلكترونية في مواقع المراجعات المتخصصة مثل: جوجل للخرائط Google Maps وهو من أهم مواقع المراجعات رغم أنّه في الأصل موقع خرائط. أو Yellow Pages
  • التغطية الصحفية التي يحصل عليها متجرك الإلكتروني من قبل المواقع الإخبارية المتخصصة خاصة (هذه الميزة تكون من نصيب المتاجر الإلكترونية الكبرى خاصة)
  • التغطية التي يتحصل عليها متجرك الإلكتروني من قِبل مواقع معلوماتية وموسوعية كبرى مثل ويكيبيديا Wiki
  • الجوائز التي تحصّل عليها متجرك إن وُجِدت.
  • عدد مرات ذِكر اسم متجرك الإلكتروني أو الحديث حوله عموما على: وسائل التواصل الاجتماعي مثل Instagram، المنتديات الكبرى خاصة مثل Quora

7- كمية المحتوى الموجود في المتجر الإلكتروني

رغم أن جوجل تركّز على جودة المحتوى والمنتجات المعروضة في المتاجر الإلكترونية إلا أنّها تهتم أيضا بالكمية. والمقصود بكمية المحتوى هنا عدد:

    • الصفحات، والمنتجات المعروضة، والصور، ومقاطع الفيديو ذات العلاقة، وكل ما يدخل ضمن المحتوى الرئيسي MC
    • المقالات وعدد كلماتها ومدى موافقتها لقواعد السيو SEO (هذا في حال توفر المتجر الإلكتروني على مدونة)
    • تعليقات، وتفاعلات، ومُراجعات العملاء، وكل ما يعتلق بالمحتوى التكميلي SC

8- وجود الإعلانات المضللة والمشتتة

من أهمّ عوامل تقييم مواقع التجارة الالكترونية خاصة والمواقع عموما، فجوجل تعتبر أنّ وجود هذا النوع من الإعلانات قد يُسبب تشتيتا أو تضليلا للمتسوق والمتصفّح للمتجر الإلكتروني وبالتالي “تجربة تسوّق سيئة” أو عموما تجربة مستخدم سيئة، ما يُؤدي لتخفيض تقييم صفحات متجرك PQ Rating أمثلة على هذه الإعلانات:

  • Pop ups لكن يُمكن استخدامها في حال تحديد مساحة عرض الإعلان بأقل من 30% من مساحة صفحة العرض. أو في تقدي تنبيه حفظ بيانات التصفّح (الكوكيز)
  • Intersitial ADS لكن يمكن استخدامها لمعرفة سنّ المتسوق أو بيانات أخرى ضرورية لتقديم تجربة تسوق جيدة له.
  • تجنّب استخدام هذه الإعلانات نهائيا في الأشهر الأولى من إنشاءك لمتجرك الالكتروني لأنها ستُسبب لك المتاعب مع خوارزميات جوجل وبالتالي بداية سيئة.

9- مدى أصلية المنتجات

وهذه النقطة لا تحتاج لشرح أكثر فالعنوان يدلُّ على كل تفاصيلها بالإضافة إلى أننا أشرنا لهذه النقطة عدة مرات أعلاه لذا لا داعي للتكرار، لكن باختصار ستُعاقب جوجل متجرك مباشرة إن تأكّدت أنّ المنتجات التي تعرضها غير أصلية ومقلدة أو رديئة، ويستطيع جوجل معرفة ذلك من خلال الذكاء الصناعي، لذا فكّر جيدا في المورّدين الذين تتعامل معهم وابحث عن أفضلهم وأكثرهم موثوقية وشهرة ومهنية.

تجدر الإشارة إلى أنّ هناك معايير أخرى لـ تقييم مواقع التجارة الالكترونية غير هذه التي ذكرناها تندرج تحت بند الـ E-A-T لكن تأكّد أنّ هذه أهمّها وأشهرها وقد نقلناها لك من موقع جوجل الرسمي حول تقييم المتاجر الالكترونية وهذه العوامل كما رأيت متداخلة فيما بينها ويُكمّل بعضها الآخر، والالتزام بها قدر المستطاع هو خيارك الوحيد لتضمن أنّ متجرك الإلكتروني أصبح موثوقا عند جوجل وتضمن تصدّر متجرك الإلكتروني لنتائج البحث أولا.

سلبيات تحديثات خوارزميات البحث جوجل الأساسية المستمرة

كثيرا ما تتضرّر عدّة مواقع إلكترونية من مدونات ومتاجر إلكترونية وغيرها من اخر تحديثات شركة جوجل من خلال:

  • انخفاض معدّلات الزيارات عن طريق محرك البحث جوجل.
  • اختفاء الروابط من دوامة عرض الوصفات Receipts.
  • ضياع مجهودات واستثمارات كبيرة سابقة لأصحاب هذه المواقع التي تستهدف تحسين السيو، وبعضهم يتعاقد مع خبير سيو SEO Expert
  • تصدّر نتائج البحث على محركات البحث يكون أحيانا بناءً على نوع مجال المحتوى المقدّم، حيثُ تعطى الأولوية لمجالات دون الأخرى وهذا غير منطقي.
  • تنافس شركة جوجل مع شركات مثل فيسبوك وانستقرام تدفعها أحيانا لإصدار تحديثات غير منطقية وظالمة لأصحاب المحتوى المكتوب مثل دعمها لشركة يوتيوب للمحتوى المرئي التابعة لها وإعطاء فيديوهاتها الأولوية في الظهور أولا في نتائج محركات البحث! بالرغم من أنّ ذلك ليس ما يبحث عنه المستخدم فلو كان يُريد مثلا البحث عن فيديو لكان دخل أساس على منصّة يوتيوب أو اختار البحث عن طريق الفيديو في محرك البحث جوجل.

كيف أعرف اخر تحديثات شركة جوجل وخوارزميات جوجل الجديدة أولا بأول؟

هذه أهم ثلاثة مصادر لمعرفة تحديثات خوارزميات البحث جوجل وأيضا كيفية عمل محرك البحث جوجل:

أداة Moz ستعطيك معلومات عن اخر تحديثات شركة جوجل وتحديثات خوارزميات البحث جوجل الرئيسية والثانوية منذ سنة 2000 إلى يومنا هذا من خلال:

  • مدونة جوجل Google Webmaster Central Blog وهي أفضل مصدر عن تحديثات خوارزميات جوجل الأساسية الكبرى والصغرى.
  • منصة تويتر Twitter: يمكنك متابعة عدّة أشخاص مهتمّين بـ تحديثات خوارزميات جوجل الرئيسية منهم: داني سوليفان Danny [email protected] | جون مولر John [email protected]
  • التسجيل بالنشرة اليومية لموقع SE Round Table وسيصلك بريد يومي عن آخر التحديثات والملاحظات من قبل كبار استشاريين محركات البحث.

Seroundtable

ختاما ننوّه إلى أهمّية ألاّ تهتمّ كثيرا بمعرفة اخر تحديثات شركة جوجل وخاصة تحديثات خوارزميات البحث جوجل بشكل يومي أو أسبوعي. لأن ذلك سيُرهقك ويضعك تحت الضغط، لذا يُمكنك الدخول بشكل دوري كل شهرين مثلا إلى مدوّنة جوجل أو أداة Moz للاطّلاع على الجديد حول اخر تحديثات شركة جوجل وآخر تحديثات خوارزميات جوجل بشكل أخص وكل ما يتعلّق بها.

تحديث 23/6/2021 (مكافحة الصفحات الاحتيالية)

يؤكد داني سوليفان من Google أن تحديث الخوارزمية الذي يستهدف مكافحة الاحتيال يتم طرحه في نتائج البحث.

سيختتم طرح التحديث اليوم 23 يونيو 2021. وسيتبع تحديث ثانٍ لنتائج البحث الاحتيالية الأسبوع المقبل.

لم يتم توفير التفاصيل الدقيقة حول هذا التحديث المحدد. على الرغم من أن Google تطرح بانتظام تحديثات محاربة المحتالين للحفاظ على جودة نتائج البحث الخاصة بها.

من غير المحتمل أن يكون لدى أي موقع ويب شرعي يتبع إرشادات مشرفي المواقع من Google أي شيء يدعو للقلق بشأن تحديثات الاحتيال هذه

لدى Google تعريفًا صارمًا للاحتيال، وهو يتضمن بشكل أساسي المواقع منخفضة الجودة التي تخدع المستخدمين لتقديم معلومات شخصية أو تثبيت برامج ضارة.

تستهدف تحديثات النتائج الغير مرغوب فيها فيها أيضًا طرق التصيد الاحتيالي وغيرها من الجهات الفاعلة السيئة التي تحاول الترتيب في نتائج البحث من خلال الظهور كصفحات وثيقة الصلة بالموضوع.

مع ذلك، حتى المواقع التي تتبع إرشادات Google تكون عرضة للتسلل غير المرغوب فيه. إذا لم يكن الموقع مؤمنًا بشكل كافٍ، فمن الممكن أن يقدم محتوى غير مرغوب فيه للمستخدمين دون علمه.

يشير تقرير Google السنوي لمكافحة للنتائج غير المرغوب فيها إلى انتشار الاحتيال المخترق دون علم صاحب الموقع. لذلك إذا انخفض موقعك فجأة في الترتيب بعد تحديث اليوم أو الأسبوع المقبل، فسيكون من الحكمة فحص أمان موقعك والبحث عن علامات هجوم محتمل.

عند إصابة أحد المواقع بتحديث محاربة الاحتيال، يتم إما خفض ترتيب محتواه في نتائج البحث أو إزالته من فهرس Google.

تقدر الشركة أن أنظمتها الآلية تحافظ على أكثر من 99٪ من الزيارات الواردة من نتائج البحث خالية من النتائج الغير المرغوب فيها كونها احتيالية.

عند الإعلان عن هذا التحديث، يقوم سوليفان بالارتباط بمدونة من أبريل، والتي توضح بالتفصيل جهود Google الأخيرة في مكافحة الاحتيال.

في العام الماضي، منعت أنظمة Google الآلية 25 مليار صفحة غير مرغوب فيها من الفهرسة في نتائج البحث كل يوم.

من المحتمل أن نتعلم المزيد حول تأثير تحديثات محاربة الاحتيال في يونيو 2021 عندما تنشر Google تقريرها السنوي لمكافحة الاحتيال في العام المقبل.

مواضيع قد تهمك أيضاً