قبل أن نتطرق الى معرفة الفرق بين كل من بروتوكول الاتصال TCP والبروتوكول UDP، سنعرض لمحة سريعة، تمكنكم من فهم كل من تلك البروتوكولات، وطريقة عمل كل منها.
TCP : Transmission Control Protocol و تعني بروتوكول نقل الاتصال أي أن مهمة هذا البروتوكول هي النقل, نقل البيانات عبر الشبكة.
IP : Internet Protocol و تعني بروتوكول الإنترنت و هو عبارة عن عنوان لجهازك يربطك بالشبكة و لكل جهاز عنوان مختلف عن باقي الأجهزة في الشبكة.
TCP/IP : هو أحد أهم البروتوكولات المستخدمة في شبكة الإنترنت بل انه البروتوكول الرئيسي فيها, و هو المسؤول عن التخاطب و التواصل بين القطع و المعدات في الشبكة، يساعد هذا البروتوكول على ربط أجهزة الحاسوب مع بعضها في الشبكة بواسطة منافذ يمكن لهذا البروتوكول أن يفتحها، أيضا هذا البروتوكول هو الذي يعطيك الـ IP Address الخاص بجهازك و هو الذي يحدد المنفذ الذي سوف يتم اتصالك منه.

ما هو TCP 

هو بروتوكول يتحقق من وصول الإرسال و هو يحتاج إلى جَلسة عمل قبل إرسال البيانات إلى الحواسيب.
آلية العمل :عندما يتم إرسال إحدى الرزم من حاسوب إلى أخر فان هذا البروتوكول يتأكد من وصول الرزمة إلى الحاسوب, و إذا لم تصل فانه يقوم بإرسال الرزمة مرة أخرى, حتى يتأكد من أنها وصلت و بعد ذلك يرسل الرزمة الثانية و يتأكد من وصولها و بعد ذلك يرسل الثالثة و هكذا.
تتم هذه العملية بناءا على ما يسمى بال Connection Based حيث أن الحاسبان اللذان يتراسلان البيانات يتفقان على كمية بيانات محددة سوف يتم إرسالها في الوقت واحد و ذلك بناءا على سرعة الحاسبان و يتم الاتفاق على أمور أخرى و هذا ما يسمى بجلسة العمل.

ما هو UDP

UDP : User Datagram Protocol و تعني بروتوكول بيانات المستخدم.
آلية العمل :انه يقوم بتقسيم الرسالة إلى عدة أجزاء و يقوم بإرسال هذه الأجزاء إلى المستقبل مع وضع عنوان المستقبل في كل جزء من أجزاء الرسالة طبعا و يرسل هذه الأجزاء في فضاء الإنترنت مما قد يجعل جزء يصل قبل جزء أخر فهذه الأجزاء لا تسلك نفس الطريق في الشبكة.
إن هذا البروتوكول لا يقدم لنا أي ضمانه لوصول الرسالة صحيحة 100% لان هدف هذا البروتوكول هو إيصال الرسالة بأسرع وقت ممكن و ليس هدفه إيصال الرسالة و التأكد من وصولها بسلامه كما يفعل بروتوكول TCP.

إذن ما الفرق بين TCP  و UDP؟

  1. بروتوكول ال UDP يعتمد على طريقة Connectionless أي انه لا يؤمن الاتصال مباشرة بين المرسل و المستقبل بل انه يرسل رسالة لعنوان المستقبل، أما ال TCP فانه يعتمد على طريقة Connection-Oriented حيث يؤمن اتصال كامل و مباشر بين المرسل و المستقبل.
  2. بروتوكول ال UDP أسرع من بروتوكول ال TCP لان ال UDP لا يتحقق من صحة وصول الرزم بعكس ال TCP الذي يتحقق من صحة و سلامة وصول كل رزمة من البيانات.
  3. لا يشكل ال UDP عبء على الجهاز لأنه لا يتحقق من صحة وصول الرزم و ذلك بعكس ال TCP الذي يشكل عبء على الجهاز لأنه يتحقق من كل رزمة من البيانات.
  4. إذا أرسلت رسالتين بال UDP فانك لا تعرف أيهما سوف تصل أولا لان كل واحدة من الرسالتين تسلك طريق مختلف، أما بال TCP فان الرسائل تصل بالترتيب حسب ما أرسلها المرسل فالرسالة التي أرسلت أولا تصل أولا و هكذا.

أمثلة علي استخدام TCP و UDP

TCP :

  • شبكة الويب العالمية (HTTP)
  • البريد الإلكتروني (SMTP)
  • بروتوكول نقل الملفات (FTP)

UDP :

  • نظام اسم المجال (DNS)
  • تطبيقات الوسائط المتدفقة مثل الأفلام Streaming
  • ألعاب متعددة اللاعبين عبر الإنترنت
  • نقل الصوت عبرVOIP)  IP)  
  • بروتوكول نقل الملفات البسيط (TFTP)

وأخيرا انفوجرافيك يوضح الفروق بينهم بشكل مرتب ومنظم

الي هنا نكون قد انتهينا، نراكم في موضوع آخر، فلا تنسونا من نشر المقال لتعم الفائدة.