لا يوجد شخص بيننا لم يقم بهذه العادة، نخشى أن يفوتنا منبه الجوال فنضطر إلى شحن الجوال في الليل بطوله، لنستيقظ في الصباح ونجد بطارية ممتلئة تكفي اليوم بأكمله وزيادة. بالرغم من أن هذه الفكرة نظريًا جيدة، إلا أنها تُعد من أسوأ العادات التي يمكن ارتكابها في حق جوالك. في هذا المقال، سنجيب على أهم سؤال في عالم الجوالات: هل يؤثر شحن الجوال في الليل على البطارية؟

دورة البطارية والشحن

تفقد البطاريات القابلة للشحن قدرتها بمرور الوقت، وقد تلاحظ انخفاض الأداء بعد سنة من استخدام الجوال على الأقل. حيث يُحدد المُصنع العمر الافتراضي للجوالات من خلال “دورة شحن البطارية”، والتي يقصد بها جلسات الشحن من 0% إلى 100% ومن ثم انخفاضها مجددًا إلى الصفر، بهذا تكون تمت دورة كاملة. هل يؤثر شحن الجوال في الليل على البطارية؟ قد تُحتسب جلسات الشحن المتقطعة كدورة كاملة، حيث عندما تقوم بشحن الجوال وفصله مابين الـ 20% والـ 80% فربما قد تكون أتممت 1000 دورة تقريبًا قبل أن تلاحظ انعكاس ذلك على الأداء، تلك الدورات تعادل تقريبًا ثلاث سنوات من الشحن اليومي.

بعد أن تصل بطارية الجوال إلى نهايتها، ستلاحظ الهبوط السريع في سعة البطارية بالرغم من عدم قيامك بمهام ثقيلة أو استخدام الجوال بأعلى معدل إطارات “على فرض أن جوالك 120 هرتز مثلاً”، إلى أن تصل لمرحة الخمس دقائق، أي أن قدرة البطارية لن تصبح كافية لتشغيل الجوال، أو قد تُصادف ما هو أسوأ، ألا وهو انتفاخ البطارية. بمجرد مرورك بهذه المرحلة، إما استبدال البطارية فورًا أو الجوال!

اقرأ أيضًا: 5 تطبيقات لتقليل سطوع شاشة الجوال لأقل من الحد الأدنى المسموح به في أندرويد

لماذا ينقص البطارية والشحن

على الرغم من أن معظم الجوالات الحديثة تستخدم نوعًا من البطاريات يُعرف بالليثيوم-أيون بوليمر Lithium-Ion Polymer (أو اختصارًا Li-Poly)، وتعتبر النسخة الافضل من بطاريات الليثيوم-أيون Li-Ion من حيث الحجم وسرعة الشحن. إلا أنها تنطبق عليها نفس فكرة دورة الحياة، والتي ناقشناها سابقًا. السبب في ذلك هي طبيعة البطارية نفسها. هل تساءلت يومًا عن مكونات أو تشريح بطارية الليثيوم؟ حسنًا، تُصنع بطاريات الليثيوم من طبقة من أكسيد كوبالت (كوبالتيت) الليثيوم Lithium Cobalt Oxide وطبقة من الغرافيت (الأسروب). تنتقل أيونات الليثيوم من طبقة الغرافيت لطبقة الأكسيد لتحرير الطاقة، ويؤدي الشحن لإعادة هذه الأيونات إلى طبقة الغرافيت مرة أخرى. إليك هذا الفيديو والذي يشرح فيه كيف يتقص عمر البطارية في ضوء قضية احتراق الأجهزة الإلكترونية:

هل يؤثر شحن الجوال في الليل على البطارية والشحن

قبل أن أعطيك الإجابة على تساؤل هل يضر شحن الجوال في الليل بأكمله؟ “والتي تعرفها مسبقًا”، دعني أكمل لك آلية عمل البطارية. بعد أن عرفت بشأن حركة الأيونات مابين طبقة الغرافيت والأكسيد، أكيد تراود إلى ذهنك أحد بديهيات الفيزياء، ألا وهي: أن الحرارة تتولد نتيجة الحركة. حركة أيونات الليثيوم بين الطبقتين بالطبع هي ما تولد الحرارة، وهذه إجابة على سؤال قد خطر في ذهنك أثناء لمسك للهاتف وهو متصل بالشاحن. زيادة عدد الأيونات في البطارية قد يؤدي إلى تداخل في الخلايا، وبالتالي، حدوث مقاومة داخلية ينتج عنها احتراق.

هذه الفقرة هي إجابة على سؤال آخر: لماذا لا نرى نسبة أعلى من 100% في شحن الجوال؟ لِما ليس 101% مثلًا؟ الإجابة: أن المُصنعون ليسوا بغافلين، حيث أنهم وضعوا خصائص أمان في جوالاتهم لمنع ما يُسمى بالشحن المفرط Overcharging.

على أية حال، عندما تقوم بشحن بطارية جوالك إلى 100%، يقوم الجوال بإضافة ما يُسمى بالشحن المخادع Trickle Charge، أي عندما تصل البطارية إلى آخرها، تُحافظ على نفس سعة الشحن عن طريق إدخال كمية إضافية موازية لمعدل التفريغ الذاتي، ما تفعله ببساطة كل ليلة عند شحن الجوال في الليل بطوله هو أنك تجبر البطارية على زيادة سعتها بالرغم من عدم حاجتها لها، أضف إلى ذلك قاعدة الشحن التي اتفقنا عليها، من 20 إلى 80 بالمائة. إذا كنت من الجمهور الذي يضع هاتفه أسفل الوسادة عند شحن الجوال في الليل فدعني أزيدك من الشعر بيتاً. بما أننا تحدثنا سابقًا عن الحرارة وموازنة نسبة الشحن، فنحن نتحدث عن كمٍّ من الإنبعاثات الحرارية، ذلك الكم بدون تهوية جيدة سيؤدي بالطبع إلى ارتفاع مفرط في بطارية الجوال، ومن ثم… انفجار! هل يؤثر شحن الجوال طوال الليل على البطارية؟ لازلت تنتظر الإجابة؟ حسنًا… لا تفكر في ذلك مطلقًا.

نصائح للحفاظ على البطارية والشحن

ناقشنا للتو الأضرار الناتجة عن شحن الجوال طوال الليل، وأعتقد أن بعد معرفتك لما تُسببه هذه العادة، فحان الوقت للالتزام ببعض النصائح للحفاظ على بطارية جوالك وإطالة عمرها، والأهم، حياتك.

  1. اشحن الجوال مابين الـ 20 والـ 80 بالمائة، وتجنب الشحن المتكرر بين هاتين النسبتين.
  2. تجنب الشحن إلى 100% قدر المستطاع.
  3. ابقِ جوالك بدرجة حرارة الغرفة، وابتعد عن التطرف المناخي قدر المستطاع (سواء أكان ساخن أم بارد).
  4. قم بإيقاف وتقليل استخدام أي خدمات أو تطبيقات غير ضرورية على جوالك، أنت أدرى بما تستهلك على أية حال.

ننصح بمراجعة مقالنا عن قياس سعة البطارية المتبقية على الأندرويد ومعرفة صحتها، وبالنسبة للـ iOS، يمكنكم استخدام تطبيق FruitJuice.

باختصار، شحن الجوال طوال الليل ربما منحك تجربة استخدام تكفيك اليوم بطوله، وعلى الأغلب لن ترى أثر ذلك إلا على المدى البعيد، لكن يظل الخطر واردًا. قد لا تلاحظ فرقًا إذا اتبعت النصائح السابقة، لكنَّك ستكون مسرورًا عندما ترى جوالك يُكمل اليوم والسنين معك دون أية مشاكل.

اقرأ أيضًا: أبرز 3 طرق من اجل ازالة الفيروسات من الأندرويد