واحد من تحديات الرضاعة للأمهات هو عدم كفاية إمدادات حليب الثدي. تجد العديد من الأمهات أنفسهن يكافحن من أجل إرضاع أطفالهن رضاعة طبيعية لأن أجسامهم لا تنتج ما يكفي من الحليب.

هل وجدت نفسك تبحثين عن طرق أخرى لإشباع جوع طفلك أو تعزيز الرضاعة بدلاً من ذلك؟ حسنًا، من الحقائق الثابتة أن الرضاعة الطبيعية ليست مفيدة فقط للرضيع، ولكنها أيضًا مفيدة للغاية للأم.

لذلك، نوصيك بتجربة طرق طبيعية مختلفة لتحسين الرضاعة. إذا كنت ترغبين في معرفة ذلك بالتفصيل، فقد تكون هذه المقالة مفيدة لك، سنتحدث عن العديد من الأعشاب التي قد تستخدمينها لزيادة إدرار حليب الثدي.

ما هي الأسباب الشائعة لانخفاض كمية الحليب لدى الأمهات المرضعات؟

يمكن أن تكون هناك أسباب مختلفة قد تقلل أو تقلل من إنتاج حليب الثدي لدى الأمهات المرضعات. فيما يلي بعض الأسباب الشائعة التي قد تؤثر على الرضاعة:

  • إذا كنت قد خضعت لعملية جراحية في الثدي أو كنت تتناول دواء يعيق إدرار الحليب.
  • إذا كنت لا ترضعين طفلك رضاعة طبيعية بشكل منتظم.
  • إذا بدأت في إرضاع طفلك متأخراً.
  • إذا كنت تعانين من حالات طبية مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، السمنة، قصور الغدة الدرقية، إلخ.
  • إذا كان طفلك مولوداً قبل أوانه.
  • الإجهاد والقلق واكتئاب ما بعد الولادة يعوق إنتاج حليب الثدي.

قد تتسبب كل هذه الأسباب أحيانًا في إعاقة إنتاج الحليب الكافي للطفل. ومع ذلك، هناك طرق طبيعية / الايورفيدا لتعزيز الرضاعة.

أعشاب مفيدة لزيادة إدرار حليب الثدي

هذه العلاجات الأيورفيدية / الطبيعية آمنة للأمهات المرضعات لمحاولة زيادة إنتاج حليب الأم:

1. بذور الشمر

بذور الشمر رائعة لزيادة الحليب العرض في الأمهات المرضعات. يحتوي على فيتويستروغنز، على غرار هرمون الاستروجين، وهو هرمون يساعد أيضًا في إنتاج المزيد من الحليب.

كيفية الاستخدام

يمكنك استخدام بذور الشمر لصنع الشاي عن طريق نقعها في الماء الساخن لبضع دقائق. يمكنك إضافة العسل للتحلية (اختياري). يمكنك تناول هذا الشاي عدة مرات في اليوم. إذا لم تكن متحمسًا جدًا للشاي، يمكنك مضغ ملعقة من البذور المحمصة المضافة عدة مرات في اليوم.

2. بذور الحلبة

بذور الحلبة من أفضل الأعشاب للأمهات المرضعات لزيادة إنتاج الحليب. كما أنه يحتوي على ديوسجينين واستروجين نباتي. يتم تحميل هذه البذور أيضًا بـ galactagogue، مما يجعلها رائعة للأمهات اللواتي يرغبن في تعزيز إدرار حليب الأم.

كيفية الاستخدام

يمكنك أن تأخذ ملعقة صغيرة مليئة ببذور الحلبة وتغليها في الماء. صفي البذور. يمكنك إضافة ملعقة صغيرة من العسل ورشة من الكركم إلى هذا لتحسين الطعم. اشرب هذا الشاي على الأقل مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم. امزج براعم الحلبة مع السلطة أو الخضار أيضًا.

3. حليب الشوك

هذه العشبة رائعة لإزالة السموم من الجسم وتعمل كمنشط جيد للكبد. بصرف النظر عن هذا، يحتوي هذا النبات المزهر على هرمون الاستروجين الذي يساعد على تحسين الرضاعة.

كيفية الاستخدام

يمكنك تناول حليب الشوك على شكل كبسولات (2 إلى 3 كبسولات يوميًا) أو صنع الشاي عن طريق إضافة 1/2 ملعقة صغيرة من حليب الشوك في كوب من الماء المغلي وتركه منقوعًا من أجل 20 دقيقة.

4. شاتافاري

تم استخدام عشب الأيورفيدا للتغلب على مشاكل الرضاعة عند النساء. هذه العشبة لها خصائص galactagogue التي تساعد على زيادة إنتاج البرولاكتين والكورتيكويدات، مما يساعد على إنتاج حليب الثدي، والذي بدوره يحسن الرضاعة وجودة حليب الأم أيضًا.

كيفية الاستخدام

يمكنك تناول هذه العشبة عن طريق مزجها في الماء، أو يمكنك أيضًا شراء شاتافاري مكملات عشبية لزيادة إدرار حليب الثدي.

5. القرفة

القرفة عشب عطري يثري نكهات العديد من أطباق الطهي. ومع ذلك، لفترة طويلة، تستخدم العديد من الأمهات المرضعات اللاتي يعانين من نقص كمية الحليب هذه العشبة لزيادة تدفق الحليب. يقال أيضًا أنه يعزز نكهة حليب الأم.

طريقة الاستخدام

يمكن للأمهات المرضعات تناول القرفة عن طريق خلط رشة من مسحوق القرفة في ماء دافئ أو نصف ملعقة صغيرة من العسل أو إضافتها إلى الحليب. يمكنك تناول القرفة لمدة شهر أو شهرين لمعرفة الفرق في كمية حليب الثدي لديك.

6. بذور الكمون

تستخدم بذور الكمون على نطاق واسع في الطبخ الهندي، وتعتبر هذه البذور العطرية أيضًا علاجًا فعالًا لعلاج انخفاض كمية حليب الثدي لدى الأمهات المرضعات. كما أن هذه البذور مليئة بالحديد، مما يساعد في إعطاء الطاقة التي تشتد الحاجة إليها للأم المرضعة.

كيفية الاستخدام

يمكنك خلط ملعقة صغيرة من بذور الكمون مع بعض السكر وتناوله مع الحليب الدافئ قبل الذهاب إلى الفراش ليلاً. قم بتتبيل دال أو الخضار أو السلطات أو الكاري بمسحوق بذور الكمون المحمص كل يوم.

7. الثوم

هذه العشبة الايورفيدا الفعالة مفيدة في زيادة إفراز حليب الثدي. يقال أيضًا أنه يعزز نكهة حليب الثدي إذا كانت الأم المرضعة تستهلكه بشكل منتظم.

كيفية استخدام

يمكن استخدام الثوم بأي شكل في الطبخ اليومي أو يمكنك حتى تناول 2-3 فصوص من الثوم الخام كل يوم.

8. نبتة الماعز

تنتمي هذه العشبة إلى نفس مجموعة نباتات الحلبة. يساعد في بناء الغدد الثديية ويساعد على إنتاج حليب الثدي. ومع ذلك، فإن الشكل المجفف من هذه العشبة مفيد لأن العشب الأخضر سام وقد يكون له آثار ضارة على صحتك.

كيف تستعمل

يمكن استخدام هذه العشبة على شكل كبسولات.

9. الزنجبيل

بصرف النظر عن إضافة نكهة إلى الأطعمة والمشروبات المختلفة، يستخدم الزنجبيل أيضًا لفوائده الصحية. واحدة من أفضل الفوائد الصحية التي قد تحققها بعد تناول هذه العشبة هي تعزيز إدرار حليب الثدي. الزنجبيل له خصائص galactagogue التي يمكن أن تساعد في تحفيز إنتاج حليب الثدي لدى الأمهات المرضعات.

كيفية الاستخدام

يمكنك استخدام الزنجبيل الطازج لتتبيل الشاي المعتاد أو في تحضير طعامك. أو ببساطة أضف مسحوق الزنجبيل المجفف في الطعام والشاي وما إلى ذلك.

10. يانسون

هذه العشبة لها خصائص هرمون الاستروجين. يحتوي على أنثول، وهو فيتويستروجين. مما يساعد على فتح قنوات الحليب المسدودة وزيادة إدرار حليب الثدي.

كيفية الاستخدام

يمكنك صنع الشاي عن طريق نقع القليل من بذور اليانسون في الماء الساخن. أضف السكر أو العسل حسب الرغبة. يمكنك بأمان تناول كوبين إلى ثلاثة أكواب في اليوم.

قد يؤدي توافر هذه الأعشاب الطبيعية / الأيروفيدية إلى اختيار بعض منها والبدء في استهلاكها على الفور. ومع ذلك، فإن الأمر ليس بهذه البساطة لأنه يجب أن تستهلك ما هو صحي لطفلك. بالإضافة إلى ذلك، قد لا يتفاعل جسمك بالطريقة التي اعتاد عليها من قبل بعد تناول نفس المكونات. لكن لا داعي للقلق. اتخذ هذه التدابير الاحترازية لضمان حصولك على معظم الفوائد الصحية من أعشاب الايورفيدا.

الاحتياطات قبل استخدام أعشاب الرضاعة الطبيعية

على الرغم من أن الأعشاب آمنة للغاية للاستخدام، إلا أن بعض النساء قد يكون لديهن حساسية تجاه بعضها. لذلك يجب توخي الحذر قبل تناول أي عشب لعلاج مشكلة قلة إدرار الحليب. فيما يلي بعض الاحتياطات التي قد تتخذها:

  • تأكد من استشارة استشاري الرضاعة قبل تضمين أي عشب في نظامك الغذائي المعتاد.
  • تأكد من شراء المكملات العشبية من علامة تجارية مشهورة فقط.
  • في بعض الأحيان قد تسبب الأعشاب سمية. تحدث إلى استشاري الرضاعة أو طبيبك قبل تناولها.
  • في حالة الحمل، فإن تناول الأعشاب دون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى مضاعفات مميتة.
  • تجنب الأعشاب التي لديك حساسية منها.