يأتي جهاز هواوي ميت باد برو 12.6 – Huawei MatePad Pro 12.6 مزودًا بشاشة OLED كبيرة مقاس 12.6 بوصة ومعالج Kirin 9000E وذاكرة وصول عشوائي (RAM) بسعة 8 جيجا بايت مع سعة تخزين داخلية تبلغ 128/256 جيجا بايت. تشمل المواصفات أيضًا بطارية بسعة 10050 مللي أمبير في الساعة وكاميرا إعداد ثلاثية في الخلف مع مستشعر رئيسي بدقة 13 ميجابكسل وكاميرا سيلفي بدقة 8 ميجابكسل في المقدمة.

يعد هواوي ميت باد برو 12.6 جهازاً لوحياً رائعاً إذا كنت لا تمانع في عدم الوصول إلى متجر Google Play، وإذا كنت تمتلك بالفعل أجهزة Huawei وتحتاج إلى جهاز لوحي جديد بشاشة كبيرة، فسيكون هذا أحد افضل الأجهزة اللوحية بالنسبة لك ولكن يجب على أي شخص يعتمد على تطبيقات Google مثل جيميل أن يتحلى بالوضوح لأنك لن تتمكن من الوصول إليها على Harmony OS 2.

مع شاشة مقاس 12.6 بوصة ولوحة مفاتيح مغناطيسية مرفقة، يبدو جهاز هواوي ميت باد برو12.6 وكأنه جهاز لاب توب 2 في 1، وسترغب فقط في شراء جهاز لوحي بشاشة كبيرة للعمل وكذلك اللعب وفي مراجعة هواوي ميت باد برو 12.6 هذه ستنتقل إلى كل ما تحتاج إلى معرفته – بدءاً من توفره، ثم النظر في تصميمه وعرضه وأدائه وعمر بطاريته.

لنبدأ بمراجعة هواوي ميت باد برو 12.6:

تصميم وشاشة هواوي ميت باد برو 12.6

Premium هو افضل طريقة لوصف تصميم هواوي ميت باد برو 12.6 يمتد العرض عبر الجزء الأمامي بنسبة شاشة إلى هيكل تبلغ 90% والحواف فائقة النحافة والزوايا الدائرية المقترنة باللون الرمادي غير اللامع تجعلها تبدو أنيقة، على الرغم من أنها بلاستيكية إلى حد كبير ويبلغ سمكها 6.7 مم فقط، لذا تشعرك بالراحة عند الصمود لفترات أطول من الوقت وفي الخلف، توجد وحدة كاميرا صغيرة وشعار Huawei غير ظاهر.

تبلغ دقة شاشة OLED مقاس 12.6 بوصة 2560 × 1600 بكسل ويمكن أن تنتج الشاشة 16.7 مليون لون مع التدرج اللوني الواسع(DCI-P3) وبصراحة، إنها شاشة جميلة مع استنساخ ألوان دقيق بشكل مذهل ومشرق، نابض بالحياة، ولامع.

إنه حقاً مثالي للمهام الإبداعية مثل تحرير الصور أو الرسم وستجد أن بث محتوى الفيديو عليه ممتع أيضاً، فهناك الكثير من العمق والتعريف والشاشة الكبيرة كبيرة بما يكفي للعمل عليها، ولكنها صغيرة بما يكفي لوضعها في حقيبتك، وتزن 609 جراماً، فهي خفيفة للغاية إذا أخذنا ذلك في الاعتبار.

تصميم وشاشة هواوي ميت باد برو 12.6

عندما يتعلق الأمر بالاستخدام الفعلي للشاشة التي تعمل باللمس، فهي فائقة الاستجابة، تلتقط اللمسات بدقة عند رسم رسومات سريعة أو كتابة المستندات وهذا لا يعني أنه يلتقط أي نقرات عرضية لأنه لا يفعل ذلك وليس هناك كلمة سيئة بالنسبة لجودة العرض، على الرغم من أن معدل التحديث قد يكون افضل إنه 60 هرتز فقط وهو قريب من 120 هرتز لهاتف سامسونج جالكسي Tab S7.

الأداء والمعالج

بتعبئة شرائح Huawei 5nm Kirin 9000E الخاصة، فإن هواوي ميت باد برو 12.6 سريع بالتأكيد ولم يواجه أي مشاكل مع التأخر أو التأتأة، سواء تحرير الصور إلى الرسم كل ذلك يتم بسهولة تامة وليس هناك شيء لا يمكن القيام به، والتبديل بين التطبيقات وتحميل الألعاب في غضون ثوان، باستخدام واي فاي 6، من المؤكد أنك ستحصل على أسرع سرعات إنترنت ممكنة أيضاً.

يعمل جهاز هواوي ميت باد برو 12.6 (2021) على نظام Harmony OS 2، ويشعرك بأنه سهل الاستخدام، إنه يشبه أندرويد تماماً ويمنحك شريط التطبيقات الممتد على طول الجزء السفلي وصولاً سريعاً إلى مفضلاتك، ويتم تنظيم التطبيقات والأدوات المصغرة بدقة في مجلدات ويمكنك التمرير لأسفل من الزاوية اليمنى العليا للوصول إلى مركز التحكم حيث يمكنك تشغيل وضع Eye Comfort أو ضبط السطوع أو أخذ لقطة شاشة، من بين أشياء أخرى.

المشكلة الكبيرة في نظام التشغيل الخاص بهم هي أنه لا يحتوي على خدمات Google متكاملة وهذا يعني أنه لا يمكنك الحصول على تطبيقات Google مثل جيميل أو يوتيوب، ولا يمكنك استخدام متجر (GOOGLE PLAY) وهذا يحدك من استخدام AppGallery الخاص بشركة Huawei والذي لا يعتبر قريباً من الشمولية ويمكنك تنزيل بعض التطبيقات التي لا تمتلكها من خلال المتصفح، على الرغم من أنك يجب أن تكون حذرا من تنزيل أي شيء.

HUAWEI MatePad Pro 12.6 الأداء والمعالج

أحد الأشياء الرائعة في Harmony OS هو أنه يمكنك حقاً نقل الملفات بسهولة عبر الأجهزة، ولكن بالطبع، ستحتاج إلى أجهزة Huawei أخرى حتى يعمل ذلك ويمنحك أيضاً طرقاً أكثر إنتاجية للعمل، مثل القدرة على فتح العديد من النوافذ في وقت واحد أو تشغيل مهمتين في وقت واحد من نفس التطبيق وإذا كنت تمتلك جهاز لاب توب Huawei MateBook، فيمكنك استخدام الجهاز اللوحي لتوسيع عرض الشاشة أو عكسه أيضاً، مجتمعة، تجعل هذه الميزات هذا الجهاز اللوحي مناسباً تماماً للعمل، وستتمكن من إنجاز الأحمال بكفاءة أكبر.

قامت Huawei بتعبئة بطارية كبيرة تبلغ 1050 مللي أمبير في الساعة، وعند تشغيل مقطع فيديو محلي بسطوع كامل على مدار ساعتين، ينخفض مستوى البطارية بنسبة 10% مما يشير إلى أنها كانت ستستمر 20 ساعة إجمالاً وهذا أمر لا يصدق حقاً.

ستتمكن من استخدامه لأكثر من يوم عمل دون الحاجة إلى إعادة شحنه مرة أخرى، كما يأتي مع شاحن (40W Huawei SuperCharge) لكن الأمر الرائع حقاً هو أنه يمكنك استخدام الجهاز اللوحي لإعادة شحن أدواتك الأخرى لاسلكياً أثناء التنقل باستخدام الشحن اللاسلكي العكسي بقوة 10 وات.

الكاميرا والتصوير

يوجد داخل أحد الحواف كاميرا سيلفي بدقة 8 ميجابكسل، وستمنحك بالتأكيد مكالمات فيديو بجودة افضل من الكثير من الأجهزة اللوحية الأخرى وكانت الكاميرات الخلفية بدقة (13MP + 8MP) على ما يرام بشكل مدهش أيضاً، فلن تلتقط صوراً ذات مظهر احترافي لوسائل التواصل الاجتماعي ولكنها ستلتقط تفاصيل كافية لمزيد من الصور غير الرسمية.

MatePad Pro 12.6 الكاميرا والتصوير

يحتوي الجهاز اللوحي على ثمانية مكبرات صوت منفصلة، إنه رائعاً لمشاهدة الأفلام وحتى الاستماع إلى الموسيقى وكان يعني أنه يمكنك إجراء مكالمات فيديو بسعادة دون استخدام سماعات الرأس كما أنه يحتوي على أربعة ميكروفونات حتى تحصل على مكالمات واضحة تماماً، بالإضافة إلى ذلك، تعمل تقنية إلغاء الضجيج الفعال AI على تحسين جودة مكالماتك عن طريق فلترة الأصوات المحيطة بذكاء وزيادة حجم صوتك.

قلم HUAWEI M-PENCIL ولوحة المفاتيح المغناطيسية الذكية

يعد توصيل لوحة المفاتيح أو إزالتها مجرد حالة من الضغط عليها أو إيقاف تشغيلها مغناطيسياً وتشعر أن المفاتيح الموجودة على لوحة المفاتيح بأنها مسطحة قليلاً عند اللمس ويمكنك وضعها بسهولة في حقيبتك أثناء تنقلاتك، مع توصيل لوحة المفاتيح ونظام التشغيل الجديد، يبدو الأمر وكأنه لاب توب ويعمل كجهاز كمبيوتر أيضاً.

قلم HUAWEI M-PENCIL

يتم توصيل قلم Huawei M-Pencil (الجيل الثاني) مغناطيسياً مع الجهاز اللوحي، ويتم شحنه لاسلكياً عند القيام بذلك وشكلها السداسي يجعلها مريحة حقاً للاحتفاظ بها لفترات طويلة، وعلى الرغم من أن حساسية الضغط لم تكن واضحة في تطبيق الرسم لكنه كان الأكثر فعالية للملاحظات أو الرسومات السريعة.